محكمة عراقية تأمر بوقف إجراءات استفتاء كردستان

أمرت المحكمة الاتحادية العراقية، الاثنين، بإيقاف إجراءات استفتاء كردستان؛ إلى حين حسم الدعاوى المقامة بعدم دستوريته.

وكان برلمان إقليم كردستان قد اجتمع، الجمعة، للمرة الأولى منذ عامين، وصوّت لصالح إجراء الاستفتاء، المقرّر في 25 سبتمبر الجاري؛ لمعرفة مدى رغبة السكان في الانفصال عن بغداد.

وعقدت المحكمة الاتحادية العليا جلستها بحضور الأعضاء كافة، ونظرت في الطلبات المقدمة بوقف إجراءات الاستفتاء.

وقال مدير المكتب الإعلامي للمحكمة الاتحادية العليا، إياس الساموك، في بيان له، إن المحكمة بعد المداولة، ولتوفّر الشروط الشكلية القانونية في الطلبات، أصدرت أمراً ولائياً بإيقاف إجراءات الاستفتاء، بموجب الأمر الرئاسي الصادر عن رئاسة إقليم كردستان، لحين حسم الدعاوى المقامة بعدم دستورية القرار المذكور.

ويأتي الاستفتاء المنتظر معزَّزاً بإرادة شعبية تبدو كأنها لن تتنازل عما تقول إنه حقها في بناء كيانٍ موحّدٍ يضمن حقوق الكرد، ويجسّد ما يرونه نضالاً تاريخياً نحو تحقيق حلم الدولة.

اقرأ أيضاً :

لماذا يؤيد الأكراد استفتاء الانفصال عن العراق بقوة؟

والاستفتاء المزمع إجراؤه غير مُلزم، ويتمحور حول استطلاع رأي سكان المحافظات الثلاث بإقليم شمال العراق؛ وهي أربيل والسليمانية ودهوك؛ فيما إذا كانوا يرغبون بالانفصال عن العراق من عدمه.

ويرفض التركمان والعرب أن يشمل الاستفتاء محافظة كركوك وبقية المناطق المتنازع عليها.

كما ترفض الحكومة العراقية الاستفتاء، وتقول إنه لا يتوافق مع دستور البلاد المعتمد في 2005، ولا يصبّ في مصلحة الأكراد سياسياً ولا اقتصادياً ولا قومياً.

وتعارضه أيضاً عدة دول في المنطقة وعلى مستوى المجتمع الدولي، خصوصاً الجارة تركيا، التي تقول إن الحفاظ على وحدة الأراضي العراقية مرتبط بإرساء الأمن والسلام والرخاء في المنطقة.

كما يواجه الاستفتاء اعتراضاً من إيران والولايات المتحدة الأمريكية ودول الغرب.

والخميس الماضي، تسلّم رئيس إقليم كردستان العراق، مسعود البارزاني، مقترحاً بديلاً من استفتاء الانفصال عن العراق من ممثلي الدول العظمى، وسط استمرار المخاوف الدولية من أن ينعكس سلباً على الوضع في العراق، وخاصة أن البلد لا يزال يخوض حرباً ضد تنظيم الدولة.

ودعت المبادرة الدولية لفتح حوار غير مشروط بين بغداد والإقليم لحل الخلافات العالقة بين الجانبين برعاية الأمم المتحدة، في مقابل عدم إجراء الاستفتاء.