• العبارة بالضبط

من يخلف ميسي ورونالدو في ملاعب الكرة؟ هؤلاء أبرز المرشحين

لا يزال عشاق "الساحرة المستديرة" يتغنّون بالنجمين العالميَّين؛ الأرجنتيني ليونيل ميسي وغريمه البرتغالي كريستيانو رونالدو؛ نظراً إلى ما يقدمه الثنائي من أهداف ومتعة جماهيرية فوق "المستطيل الأخضر"، منذ عقد من الزمان.

ورغم مرور السنوات، واصل "الدون" و"البرغوث" تألقهما اللافت واستحواذهما على مختلف الألقاب الجماعية مع ناديَيهما ريال مدريد وبرشلونة توالياً؛ بل فرضا هيمنة بالطول والعرض على الجوائز الفردية.

2

وتُوِّج ميسي بجائزة "الكرة الذهبية" التي تمنحها مجلة "فرانس فوتبول" الرياضية الفرنسية المتخصصة لأفضل لاعب في العالم سنوياً، 5 مرات، أعوام 2009 و2010 و2011 و2012 و2015، في حين ظفر رونالدو بالجائزة الفردية، 4 مرات، أعوام 2008 و2013 و2014 و2016، ويُعد مرشحاً فوق العادة لمعادلة رقم ميسي بفوزه بالكرة الذهبية الخامسة في عام 2017.

اقرأ أيضاً:

إنفوجرافيك.. تعرّف على إمبراطورية الإعلام الرياضي "بي إن سبورت"

ولأن لـ"الزمن أحكام"، يقترب رونالدو من عامه الـ33 مطلع السنة الجديدة، كما احتفل غريمه اللدود ميسي، هذا الصيف، بعيد ميلاده الـ30؛ ما يعني أن الثنائي العالمي قد دخل مرحلة "العد التنازلي"، قبل "تعليق الحذاء" وإعلان اعتزالهما لعب كرة القدم بصورة نهائية.

1

"الخليج أونلاين" يرصد في التقرير الآتي أبرز اللاعبين المرشحين للتوهج والتألق في مرحلة ما بعد "رونالدو وميسي".

- نيمار

ومن دون أدنى شك، يبرز نجم الكرة البرازيلية نيمار دا سيلفا كمرشح فوق العادة لأخذ المشعل من زميله السابق ميسي و"الدون" البرتغالي رونالدو.

3

نيمار، أراد بقوةٍ الخروج من "ظل ميسي" في برشلونة؛ فاتخذ قراراً فاجأ أوساط الكرة العالمية بأسرها؛ حين وافق على الرحيل عن صفوف برشلونة، في فترة الانتقالات الصيفية الماضية، والدفاع عن ألوان باريس سان جيرمان الفرنسي، في صفقة بلغت قيمتها 222 مليون يورو؛ ليصبح "اللاعب الأغلى في تاريخ كرة القدم على الإطلاق".

اقرأ أيضاً:

إنفوجرافيك: ناصر الخليفي.. "أيقونة" رياضية ناجحة

وعلى الرغم من المبلغ المالي الكبير من أجل انتداب نيمار، فإن نادي العاصمة الفرنسية يُدرك جيداً أنه "استثمار رياضي ناجح" على جميع المستويات؛ أبرزها الجانب الفني في ظل امتلاك النجم البرازيلي مهارات كروية "استثنائية" تمكنه بقوة من سد الفراغ الذي سيُحدثه اعتزال ميسي ورونالدو بعد سنوات قليلة.

7

وإجمالاً، يُعد نيمار المرشح الأول لخلافة الثنائي الأرجنتيني والبرتغالي، وحتى الاستحواذ على الجوائز الفردية؛ على غرار "الكرة الذهبية" و"الأفضل" الخاصة بالاتحاد الدولي لكرة القدم "الفيفا".

- ديبالا "ميسي الجديد"

الأرجنتيني الصاعد بقوة، باولو ديبالا، يُنظر إليه على نطاق واسع بأنه سيكون خليفة مواطنه ليونيل ميسي فوق "المستطيل الأخضر"؛ لما يملكه من إمكانات وقدرات فنية.

6

برشلونة سعى جاهداً للحصول على خدمات ديبالا بتوصية من ميسي في صيف 2016-2017، لكن إدارة يوفنتوس رفضت فكرة الاستغناء عن خدماته جملةً وتفصيلاً؛ بل ومنحته القميص رقم "10" الذي كان يحمله أسطورة النادي، أليساندرو ديل بييرو.

اقرأ أيضاً:

بعد هيمنته على الألقاب والجوائز.. هل أنهى رونالدو زمن تفوق ميسي؟

كما يُبدي نادي العاصمة الإسبانية، ريال مدريد، حامل لقب مسابقة دوري أبطال أوروبا في النسختين الماضيتين، اهتماماً كبيراً بالنجم الأرجنتيني، ويعمل الرئيس فلورنتينو بيريز على جلبه من أجل تعويض فشله في انتداب المهاجم الفرنسي الشاب كيليان مبابي، الذي فضل حمل قميص العملاق الباريسي.

5

ومنذ بداية الموسم الكروي الحالي، يقدم ديبالا أداءً لافتاً برفقة "السيدة العجوز"، وضعه على صدارة هدافي الدوري الإيطالي، رغم وجود مواطنه غونزالو هيغواين والكرواتي ماريو ماندزوكيتش في خط هجوم "البيانكونيري".

- إيدين هازارد

ومنذ انتقاله إلى الدوري الإنجليزي الممتاز قادماً من البطولة الفرنسية، خطف الدولي البلجيكي إيدين هازارد الأضواء كافة، ولعب دوراً بارزاً مع تشيلسي اللندني؛ إذ قاده للظفر بلقب "البريميرليغ" في أكثر من مناسبة.

9

واعتمد المدرب البرتغالي الشهير جوزيه مورينيو على النجم البلجيكي منذ عودته إلى قلعة "ستامفورد بريدج"، صيف عام 2013، كما نال إعجاب المدرب الإيطالي أنطونيو كونتي، الذي قاد "البلوز" لاستعادة لقب الدوري الإنجليزي الممتاز، في الموسم الماضي (2016-2017).

8

ومنذ سنوات، يسعى النادي الملكي لجلب هازارد إلى قلعة "سانتياغو برنابيو"، لتقديم الإضافة الهجومية، وقد يحدث ذلك مع تقدُّم رونالدو في العُمر وإمكانية عودة "النفاثة الويلزية" غاريث بيل إلى أجواء "البريميرليغ" مرة ثانية بعدما رحل عنه في صيف 2013؛ للدفاع عن "الميرنغي".

- الفرنسيان مبابي وديمبيلي

وإلى جانب نيمار وديبالا وهازارد، تبرز أسماء كروية شابة قد تنجح إلى حد ما في ملء الفراغ الذي سيتركه ميسي ورونالدو؛ على غرار الموهبة الفرنسية الشابة كيليان مبابي، الذي دفع فيه باريس سان جيرمان 180 مليون يورو من أجل جلبه إلى "حديقة الأمراء"، في ظل قدرته الفائقة على اللعب بمركزي المهاجم والجناح.

775030199MH00005_Celtic_v_P

كما يدور الحديث حول الفرنسي الآخر عثمان ديمبيلي، الذي بات أغلى لاعب في تاريخ برشلونة، على الرغم من أنه لم يتجاوز حاجز الـ20 عاماً بعد؛ إذ عزز فريق ملعب "كامب نو"، في صيف 2017، مقابل 105 ملايين يورو، فضلاً عن 40 مليون يورو كمتغيرات وحوافز مالية أخرى، آتياً من صفوف بوروسيا دورتموند الألماني، من أجل تعويض رحيل نيمار إلى "حديقة الأمراء".

11

- أسماء أخرى

وعلى الجهة المقابلة، بزغ نجم ماركو أسينسيو مع ريال مدريد، حيث أبان اللاعب الإسباني عن قدرات تهديفية كبيرة، علاوة على إجادته التسديدات البعيدة بشكل مثير للإعجاب.

15

وأثبت أسينسيو أنه قادم بقوة في عالم "الساحرة المستديرة"؛ وهو ما ظهر جلياً في مواجهتي كأس السوبر الإسباني أمام الغريم التقليدي برشلونة، في مستهل الموسم الكروي الجديد، ليصبح "نجم الشباك" في الفريق الملكي، تزامناً مع غياب رونالدو؛ بسبب عقوبة إيقافه 5 مباريات.

اقرأ أيضاً:

يخلق من الشبه 40.. نسخ طبق الأصل لنجوم الكرة في الشرق الأوسط

ويبرز مهاجم مانشستر يونايتد الشاب، ماركوس راشفورد، الذي يعتمد عليه المدرب البرتغالي جوزيه مورينيو، منذ توليه القيادة الفنية لـ"الشياطين الحُمر"، إضافةً إلى تألقه مع منتخب بلاده الإنجليزي الشهير بـ"الأسود الثلاثة".

55

وإلى جانب هذه الأسماء، قد تبرز موهبة كروية في أي وقت من الأوقات، وتصبح مثار اهتمام وسائل الإعلام المختلفة، وتبدأ الجماهير العاشقة لكرة القدم في مقارنتها مع "ليو" و"CR7".