سلطنة عمان تطرد داعية هندياً هاجم السعودية وترامب

أعلنت السلطات العمانية، الأحد، أنها طلبت من داعية هندي مغادرة البلاد بعد محاضرة ألقاها الثلاثاء الماضي، هاجم فيها السعودية والرئيس الأمريكي، دونالد ترامب.

وقالت وزارة الخارجية العمانية في بيان أصدرته: إنها "تعبر عن استنكارها لما أدلى به سليمان بن طاهر الحسيني الندوي، هندي الجنسية، في المحاضرة التي ألقاها أمام كلية العلوم الشرعية الثلاثاء 19 سبتمبر الجاري".

وبينت أن الندوي "خرج عن نص المحاضرة بأسلوب لا يتفق مع مبادئ السلطنة ونهجها وسياستها".

وأشارت إلى أن "الجهات المختصة في السلطنة قد قامت باتخاذ إجراءات بشأن المذكور؛ حيث طلبت منه مغادرة السلطنة".

اقرأ أيضاً :

مرض وجهل.. "الخليج أونلاين" يرصد معاناة السوريين بمخيم "صبرا"

وكان الداعية الهندي قد هاجم السعودية وبعض الدول الإسلامية التي تتحالف مع أمريكا والرئيس ترامب. وانتقد في الوقت ذاته الدول المقاطعة لقطر.

وقال الداعية في محاضرته: إن "الأمريكيين قتلوا الملايين في العراق وسوريا وأفغانستان"، واصفاً إياهم بـ"ذباحين جزارين".

وتابع: "كيف يتحالفون (في إشارة إلى السعودية) معهم ضد دولة مسلمة لأنها تؤوي حماس والإخوان والقرضاوي"؟!

وكانت كلية العلوم الشرعية قد قالت في تغريدة، عبر حسابها على تويتر، إنها اعتادت استقبال دعاة وعلماء ومفكرين وباحثين من لاتجاهات المختلفة، مؤكدة أن هؤلاء الضيوف إنما يعبرون عن آرائهم ووجهات نظرهم، وهم لا يعبرون بالضرورة عن رأي الكلية.

وتعصف بالخليج أزمة بدأت في 5 يونيو الماضي، إثر قطع كل من السعودية والإمارات والبحرين ومصر علاقاتها مع قطر بدعوى "دعمها للإرهاب"، وهو ما تنفيه الدوحة.

وتقول قطر إنها تواجه حملة "افتراءات" و"أكاذيب" تهدف إلى فرض "الوصاية" على قرارها الوطني وانتهاك سيادتها، من خلال مطالب غير واقعية وغير قابلة للتنفيذ.