• العبارة بالضبط

أمير قطر ورئيس "الفيفا" يستعرضان مشاريع مونديال 2022

استقبل أمير قطر، الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، مساء الخميس، رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم، السويسري جياني إنفانتينو، حيث استعرض الطرفان علاقة التعاون بين الدوحة والفيفا، وآفاق تعزيزها وتطويرها.

وذكرت وكالة الأنباء القطرية، أن الاجتماع تناول عدداً من الموضوعات المتعلقة باستضافة الدولة الخليجية لنهائيات كأس العالم عام 2022، وتطور العمل في مشاريع البنى التحتية ذات الصلة.

اقرأ أيضاً :

افتتح أول ملاعب المونديال.. أمير قطر يظهر دعماً مطلقاً للرياضة

وكان إنفانتينو قد زار الدوحة في مايو 2017، لحضور افتتاح ملعب "خليفة الدولي" بحلته المونديالية، الذي بات أول الملاعب "جهوزية" للنهائيات العالمية التي تحتضنها قطر كأول دولة "خليجية" و"عربية" و"شرق أوسطية".

ونالت قطر شرف استضافة نهائيات كأس العالم في ديسمبر 2010، على حساب دول عملاقة كالولايات المتحدة الأمريكية، وأستراليا، وكوريا الجنوبية، واليابان.

وحددت اللجنة التنفيذية التابعة لـ"فيفا" الفترة ما بين الـ21 من نوفمبر والـ18 من ديسمبر 2022 موعداً لإقامة مونديال قطر؛ إثر اعتراض البعض على درجات الحرارة "المرتفعة" في دول الخليج، ليتم الاستقرار على إقامته شتاءً لا صيفاً لإزالة الذرائع.

اقرأ أيضاً :

تجاوزت كل العقبات.. هكذا أفشلت قطر خطط سحب مونديال 2022

وأكدت اللجنة العليا للمشاريع والإرث، التي تعد اللجنة المنظمة لمونديال قطر، مراراً وتكراراً، أن العمل يسير على قدم وساق فيما يتعلق بمشاريع كأس العالم 2022، وشددت على أن الحصار الذي فرضته السعودية والإمارات والبحرين في 5 يونيو 2017، لم يؤثر إطلاقاً على سير العمل، مؤكدة في الوقت ذاته أن المشاريع ستنتهي في الوقت المحدد لها سلفاً.

ويترقب على نطاق واسع أن يكون مونديال 2022 "حديث العالم"، في ظل ما تُنفذه الدوحة من مشاريع مختلفة تطول البنية التحتية من فنادق، ومطارات، وموانئ، وملاعب، ومستشفيات، وشبكات طرق سريعة، ومواصلات، وسكك حديدية.

تجدر الإشارة إلى أن دولة قطر تملك خبرة كبيرة في تنظيم الأحداث الرياضية الكبرى؛ إذ استضافت نهائيات كأس العالم للشباب 1995، وإحدى أفضل دورات الألعاب الآسيوية في التاريخ 2006، إضافة إلى نهائيات كأس أمم آسيا لكرة القدم ودورة الألعاب العربية 2011، إلى جانب العديد من البطولات العالمية في ألعاب القوى وكرة المضرب والغولف والدراجات النارية وغيرها من الرياضات.