• العبارة بالضبط

باستخدام المناطيد.. "جوجل" تبدأ بتوفير الإنترنت لـ"بورتوريكو"

أعلن عملاق التكنولوجيا الأمريكي "جوجل"، الأحد، توفير خدمات الإنترنت المجانية في جزيرة "بورتوريكو"، فيما أكدت الشركة أنها ستقدم الدعم المماثل على الأرض، من خلال إعادة صيانة منظومات الاتصال بالإنترنت في مراكز الخدمة العامة كالمستشفيات.

وقالت "جوجل"، في مدونتها الرسمية على شبكة الإنترنت، أنها أسهمت ومنذ اليوم الأول للأعاصير المدمرة، بتوفير خرائط تفاعلية، توضح مراكز المساعدة الحكومية والتطوعية، وأسرع الطرق للخروج نحو المناطق الأكثر أماناً، من جميع الأماكن التي أصابتها الأعاصير.

ووفقاً لموقع التقنية الأمريكي "بي سي نت"، اعتمدت "جوجل" على "مشروع لون" لتوفير الإنترنت في "بورتوريكو"، باستخدام مناطيد شفافة مملوءة بغاز الهيليوم، ومزودة بقدرات لبث موجات الإنترنت إلى الأرض أثناء تحليقها في الهواء.

فيما بين الموقع أن المستخدم لن يحتاج إلا إلى هوائي صغير بحجم كرة البيسبول في منزله، لالتقاط الإشارة وتوصيلها بجهاز الحاسب للحصول على سرعة ثابتة، أو ربط الهوائي بجهاز بث "واي فاي" ومن ثم توزيعها لبقية الأجهزة، حيث سيتم تزويد الإنترنت بسرعة من الجيل الثالث.

وكان الفريق المسؤول عن تطوير مشروع بث الإنترنت في "جوجل" قد أوضح، في تغريدة نشرها في 29 سبتمبر الماضي، من خلال حسابه الرسمي في موقع التواصل الاجتماعي "تويتر"، أن الفريق يسعى برغم الصعوبات إلى توفير اتصالات الطوارئ في "بورتوريكو".

إلى ذلك أكد الفريق الفني لـ"جوجل"، أن أكثر من 90% من أبراج الاتصالات في "بورتوريكو" متوقفة عن العمل، في حين أكد الفريق أن "مشروع لون" يعمل بكفاءة في عموم المناطق المتضررة، وذلك بسبب المواصفات التي زودت بها هذه المناطيد، والتي أنشئت لهذه الظروف الطارئة.