• العبارة بالضبط

قطر والسعودية ترحبان بعودة حكومة الوفاق إلى غزة

رحبت كل من قطر والسعودية، مساء الثلاثاء، بعودة حكومة الوفاق الوطني الفلسطينية إلى ممارسة مهامها في قطاع غزة.

مصدر مسؤول في الخارجية القطرية، عبَّر في بيان له "عن أمل دولة قطر في أن تقود هذه الخطوة المهمة إلى مرحلة جديدة من الوحدة والوئام المجتمعي للشعب الفلسطيني الشقيق، وتشكيل الحكومة الوطنية المنشودة التي تمثل جميع الأطراف الفلسطينية".

ودعا المصدر "جميع الأطراف الفلسطينية إلى تغليب المصلحة العليا للشعب الفلسطيني وتجاوز الماضي والانخراط بشكل جاد وحقيقي لتحقيق المصالحة الوطنية، وإنهاء حالة الانقسام، التي لا تحقق مصلحة الشعب الفلسطيني الشقيق في إنهاء احتلال الأراضي الفلسطينية وحصوله على حقوقه المشروعة كافة، وفي مقدمتها إقامة دولته المستقلة وعاصمتها القدس الشرقية على حدود عام 1967".

اقرأ أيضاً:

سلاح المقاومة بغزة.. لغم قد يفجر المصالحة الفلسطينية

وأكد المصدر أن "دولة قطر لن تدخر وسعاً في مواصلة تقديم أنواع الدعم كافة لقطاع غزة والشعب الفلسطيني".

من جهة ثانية، أكدت وزارة الخارجية السعودية، في بيان لها، أن "هذه الخطوة ستمكِّن الأشقاء من توحيد الصف الفلسطيني وبما يستجيب وطموحات الشعب الفلسطيني الشقيق، وهي تعد منعطفاً هاماً في تاريخ القضية الفلسطينية".

كما عبرت المملكة عن تطلعها إلى أن "تثمر جهود حكومة الوفاق تكريس الوحدة الوطنية، وطيّ صفحة الانقسام بين الأشقاء الفلسطينيين وإنهاءه".

وكان وزراء حكومة الوفاق الفلسطينية قد تسلَّموا، صباح الثلاثاء، مقار وزارات في قطاع غزة، عقب عقد أول اجتماع وزاري في القطاع منذ عام 2014، بموجب تفاهمات المصالحة التي رعتها مصر مؤخراً.

وأوفد الرئيسُ المصريُّ عبد الفتاح السيسي، رئيسَ المخابرات العامة خالد فوزي، لحضور اجتماع مع الرئيس الفلسطيني محمود عباس في مدينة رام الله بالضفة الغربية، ورئيس الحكومة الفلسطينية رامي الحمد الله، ولقاء إسماعيل هنية رئيس المكتب السياسي لحركة حماس في غزة.