زميله يفضل رونالدو.. هل تعرض ميسي للخيانة في برشلونة؟

ذكرت تقارير صحفية إسبانية أن نجم خط هجوم نادي برشلونة الإسباني، الدولي الأرجنتيني ليونيل ميسي، يتعرض لخيانة متكررة من قبل زميله في الفريق، البرتغالي أندريه غوميز.

وأوضحت تلك التقارير أن غوميز يؤكد في كل مرة، داخل الغرف المغلقة في برشلونة أو في منتخب البرتغال، أن مواطنه كريستيانو رونالدو أفضل من ميسي، لافتاً إلى أن "الدون" يصنع الفارق أكثر من "البرغوث".

وكان غوميز قد عزز صفوف برشلونة، في انتقالات صيف عام 2016، آتياً من فالنسيا، في صفقة لا تزال تثير جدلاً واسعاً بعدما فشل البرتغالي في فرض نفسه أساسياً في التشكيلة، أو حتى التكيف والتأقلم مع أسلوب "البلوغرانا".

اقرأ أيضاً :

بعد هيمنته على الألقاب والجوائز.. هل أنهى رونالدو زمن تفوق ميسي؟

في السياق ذاته نفى لاعب خط وسط نادي برشلونة الإسباني ومنتخب البرتغال، أندريه غوميز، إدلاءه بأي تصريحات ضد زميله الأرجنتيني ليونيل ميسي، ومدربه الإسباني إرنستو فالفيردي.

وذكرت صحيفة "موندو ديبورتيفو" الإسبانية، الأحد، أن الدولي البرتغالي سارع إلى نفي التصريحات التي نُسبت إليه، وأظهرته كأنه يفضل مواطنه كريستيانو رونالدو على زميله ليونيل ميسي.

اقرأ أيضاً :

من يخلف ميسي ورونالدو في ملاعب الكرة؟ هؤلاء أبرز المرشحين

ويتألق رونالدو مع منتخب بلاده في الفترة الأخيرة، في مشهد مغاير تماماً لما يعيشه ميسي مع "راقصي التانغو"؛ إذ أحرز "صاروخ ماديرا" هدفاً وصنع آخر أمام أندورا، ضمن التصفيات الأوروبية "المونديالية"، ليقود "برازيل أوروبا" لفوز ثمين خارج الديار، لتواصل البرتغال مُطاردة سويسرا على بطاقة التأهل المباشرة إلى النهائيات العالمية.

وبهدفه أمام أندورا، وصل رونالدو إلى هدفه رقم الـ79 في مسيرته الاحترافية على المستوى الدولي، كما بات يتصدر قائمة هدافي التصفيات القارية المؤهلة لكأس العالم 2018، برصيد 15 هدفاً مناصفة مع مهاجم المنتخب البولندي روبرت ليفاندوفسكي.

اقرأ أيضاً :

باي باي كلاسيكو.. هذا هو مصير برشلونة في حال انفصلت كتالونيا!

في الجهة المقابلة، يعيش ميسي أوقاتاً عصيبة مع "راقصي التانغو"؛ إذ تواجه الأرجنتين خطر الغياب عن نهائيات كأس العالم لأول مرة في تاريخها؛ بوجودها في المركز السادس في جدول الترتيب، قبل جولة واحدة من نهاية التصفيات اللاتينية.

ورغم تألقه بشكل لافت مع برشلونة محلياً وقارياً، إلا أن ميسي يظهر بشكل باهت وهزيل مع منتخب بلاده كما لو كان "شبحاً" لميسي البارسا، الذي يحمل فريقه على أكتافه ويصنع الفارق بأهدافه القاتلة؛ إذ يتصدر قائمة هدافي الدوري الإسباني هذا الموسم بـ11 هدفاً، في حين يتذيل رونالدو القائمة بعدما فشل في تسجيل أي هدف في الليغا حتى الآن.