المنطاد وسيلة "جوجل" لإيصال شبكة الهواتف لمتضرري "ماريا"

يعتزم محرك البحث العملاق "جوجل" إطلاق مناطيد في سماء منطقة الكاريبي، في محاولة لتوفير شبكات اتصال للهواتف المحمولة بمنطقة بورتوريكو التي ضربها إعصار ماريا مؤخراً.

وحصلت شركة "ألفابيت" على تصريح من هيئة الاتصالات الفيدرالية الأمريكية لنشر هذه المناطيد، التي طورتها الشركة عام 2013 في إطار مشروع أُطلق عليه اسم "لوون".

ووفقاً لهيئة الاتصالات الفيدرالية، فإن الخطوة تهدف إلى استعادة شبكة الهاتف المحمول في بورتوريكو مؤقتاً، حيث لا يزال نحو 83 في المئة من مواقع الشبكة خارج الخدمة حتى الآن.

اقرأ أيضاً:

بعد "إرما".. "ماريا" تتحوّل لإعصار يتجه نحو الكاريبي

وقال رئيس الهيئة، أجيت باي: "بعد أكثر من أسبوعين من وقوع إعصار ماريا، لا يزال ملايين السكان في بورتريكو عاجزين عن استعمال خدمات الاتصالات التي تشتد الحاجة إليها".

ووفقاً لما ذكرته شبكة "بي بي سي"، الأحد، فقد أضاف باي: "هذا هو سبب حاجتنا إلى أساليب مبتكرة للمساهمة في استعادة شبكات الاتصالات على الجزيرة".

ودعا باي شركات الاتصالات اللاسلكية إلى "التعاون مع مسؤولي مشروع لوون لتعظيم فرص نجاح هذه الجهود".

وأُطلق مشروع لوون لتوفير خدمات الإنترنت في المناطق الريفية النائية.

وتُرسل المناطيد على ارتفاع 20 كيلومتراً فوق سطح الأرض، حيث تظل في إمكانها العمل بشكل ذاتي نحو 100 يوم.