أسطورة برشلونة يحلم بتدريب "العنابي" في مونديال 2022

أعرب النجم الدولي الإسباني السابق تشافي هرنانديز عن رغبته في تدريب "العنابي" القطري، عندما تستضيف الدوحة نهائيات كأس العالم لكرة القدم 2022، معرباً عن "فخره الشديد" باللعب في الدولة الخليجية.

وعزز تشافي، البالغ من العمر 37 عاماً، صفوف نادي السد القطري، عقب رحيله عن فريقه الأم برشلونة، بعد التتويج بالثلاثية التاريخية، صيف عام 2015، في حين أن من المرجح أن يُعلن اعتزاله لعب كرة القدم نهائياً، عقب نهاية الموسم الكروي الحالي (2017-2018).

اقرأ أيضاً :

فعلها الخليفي.. "الدجاجة التي تبيض ذهباً" في قبضة "أثرياء باريس"

وفي مقابلة مع وكالة الصحافة الفرنسية، شدد تشافي، المتوّج بكأس العالم مع منتخب بلاده صيف عام 2010، على أن هدفه المقبل يتمثل في دخول عالم التدريب، معرباً عن أمنيته في تدريب منتخب قطر في مونديال 2022؛ بقوله: "أعتقد بأنه سيكون من الجيد أن أتولى تدريب المنتخب الوطني هنا".

وأضاف موضحاً: "سنرى. أحتاج إلى الخبرة، إلى جهاز فني، أحتاج إلى كل شيء. لكن على الأقل أنا على دراية باللاعب القطري وأعرف الأجواء هنا"، مشيراً إلى أنه هنا "لأساعدهم على أن يصبحوا أفضل وينافسوا بشكل جيد في كأس العالم. أعتقد أن هدفي هو أن أصبح المدرب".

ولم يستطع المنتخب القطري حجز مكان له في نهائيات كأس العالم، المقررة صيف العام المقبل في روسيا، في حين يُشرف الإسباني فيليكس سانشيز، وسط توقعات قوية بتعيين مدير فني عالمي في الفترة المقبلة، لقيادة "العنابي" في مونديال 2022.

اقرأ أيضاً :

افتتح أول ملاعب المونديال.. أمير قطر يظهر دعماً مطلقاً للرياضة

ويُعد "أيقونة" برشلونة، الذي توّج مع السد بثلاثة ألقاب؛ هي: كأس أمير قطر، وكأس قطر، وكأس السوبر القطري، أحد سفراء مونديال 2022؛ إذ قال بهذا الصدد: "الناس يجهلون العمل الذي تقوم به قطر"، مضيفاً: "أود دعوتهم للمجيء إلى هنا وحينها سيرون، لكني فخور جداً بالوجود هنا".

وكان تشافي هيرنانديز قد أعلن سابقاً أنه يحلم بتدريب برشلونة، في حين ينظر إليه عشاق العملاق الكتالوني على أنه "نسخة من المدرب بيب غوارديولا، الذي حقق ألقاباً بالجملة في فترة تدريبه ما بين عامي 2008 و2012".