قرار سعودي يطول رؤساء الأندية وأعضاء الإدارة.. تعرّف عليه

اتخذ الاتحاد السعودي لكرة القدم، برئاسة عادل عزت، مساء الاثنين، قراراً يقضي بمنع أعضاء مجالس إدارات الأندية والمشرفين العامين على الأجهزة الإدارية لفرق كرة القدم، بأي صفة كانت، من الجلوس على مقاعد البدلاء إلى جانب اللاعبين والجهازين الفني والطبي.

وشدد الاتحاد السعودي للعبة، في بيان نشره حسابه الرسمي على موقع التواصل الاجتماعي الشهير "تويتر"، على أن قراره الجديد يأتي استكمالاً لقراره السابق القاضي بمنع جلوس رؤساء الأندية على مقاعد البدلاء في المباريات التي تقام تحت مظلته، على مستوى جميع المسابقات، والدرجات، والفئات.

وأشار إلى أنه لا يسمح بدخول أرضية الميدان إلا لحكام المباريات، ومراقبيها، ومقيم الحكام، ورجال الأمن، والإسعاف، والمصورين الذين يحملون بطاقات رسمية معتمدة من الجهة المنظمة، إضافة إلى اللاعبين المسجلين في كشف المباراة، والجهازين الفني والطبي، وذلك في منافسات الدوري السعودي للمحترفين، والجولة النهائية لكأس الملك، وكأس ولي العهد.

وكان الاتحاد السعودي لكرة القدم، قد أوضح في بيان سابق، أن القرار جاء حرصاً منه على توفير أعلى درجات التنظيم داخل مسابقاته، وتجنب ما يخل بسلامة المنافسة أو يؤثر عليها.

اقرأ أيضاً :

منذ بلوغ كأس العالم.. 10 أيام دراماتيكية تهز الكرة السعودية

ومنذ تأهل "الأخضر" إلى كأس العالم 2018، لوحظ تزايد لافت في عدد القرارات الخاصة بالكرة السعودية والرياضة السعودية بشكل عام، وتحديداً منذ تعيين العاهل السعودي، الملك سلمان بن عبد العزيز، تركي آل الشيخ، في الـ 6 من سبتمبر 2017، رئيساً جديداً للهيئة العامة للرياضة في السعودية.

ومنذ تسلمه منصبه، اتخذ آل الشيخ سلسلة من القرارات في غضون شهر واحد، وهو ما لاقى انقساماً في الوسط الرياضي السعودي بين مؤيد وداعم لها، وبين من يعارضها وغير مرحب بها.