العراق يعتزم فتح خط أنابيب نفط إلى تركيا يتجاوز كردستان

قالت وزارة النفط، الثلاثاء، إن العراق سيعيد فتح خط أنابيب نفط قديم يصل إلى تركيا، متجاوزاً الخط الذي تديره حكومة إقليم كردستان العراق.

وطلب وزير النفط، جبار اللعيبي، من شركة نفط الشمال المملوكة للدولة، التي تتولى تشغيل حقول كركوك، وشركة المشاريع النفطية وشركة خطوط الأنابيب الحكومية، بالبدء في "عملية إصلاح وتأهيل شاملة وعاجلة لشبكة الأنابيب الناقلة للنفط الخام من حقول كركوك إلى ميناء جيهان التركي".

ويعبر خط الأنابيب الواصل بين كركوك وجيهان منطقة استولى عليها تنظيم الدولة في 2014، واستعادتها القوات العراقية المدعومة من الولايات المتحدة خلال العامين الماضيين.

وفي خطوة تعارضها قوى إقليمية ودولية، والحكومة المركزية في بغداد، أجرى إقليم كردستان العراق، في 25 سبتمبر الماضي، استفتاء للانفصال عن بغداد، وسط تصاعد التوتّر مع الحكومة العراقية، واتخذت بغداد وطهران وأنقرة حزمة من التدابير رداً على الاستفتاء الذي صوت فيه بالأغلبية للاستقلال.

اقرأ أيضاً :

ما أبعاد العملية العسكرية التركية في إدلب؟

وإضافة إلى رفض الحكومة العراقية بشدة إجراء الاستفتاء؛ لمعارضته دستور البلاد، وعدم اعترافها بنتائجه، قاطع التركمان والعرب الاستفتاء في محافظة كركوك، وبقية المناطق المتنازع عليها في محافظات نينوى، وديالى، وصلاح الدين.

وفرضت بغداد، 29 سبتمبر الماضي، حظراً على الرحلات الجوية الدولية من وإلى الإقليم؛ بعد أن رفضت حكومة الإقليم تسليم مطارَي أربيل والسليمانية للحكومة العراقية، كما هددت بغداد بأنها ستعمل ما يلزم من إجراءات لفرض السلطات الاتحادية على الإقليم بموجب دستور البلاد.