الإعدام لـ13 مصرياً بموجب حكم أولي من محكمة عسكرية

أصدرت محكمة عسكرية مصرية، الأربعاء، حكماً أولياً يقضي بإعدام 13 مصرياً، وجهت لهم تهمة الهجوم على كمين شرطي غربي البلاد عام 2014.

ووفق صحف حكومية فإن "محكمة غرب القاهرة العسكرية قضت بإعدام 13 متهماً (1 حضورياً و12 غيابياً)".

كما قضت المحكمة بعدم جواز نظر الدعوى بالنسبة لمتهم آخر لكونه حصل على حكم سابق بالإعدام، ولا يجوز في القانون المصري تكرار العقوبة ذاتها.

وأشارت صحيفة الأخبار إلى أن الحكم أولي وسيتم الطعن عليه أمام محكمة الطعون العسكرية خلال 60 يوماً من صدور حيثيات الحكم.

اقرأ أيضاً :

أبو الغيط: الدول العربية لا ترى حاجة للقوة المشتركة حالياً

جدير بالذكر أن مصر عمدت إلى محاكمة المدنيين أمام محاكم عسكرية، بعد تسلم الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي مقاليد الحكم، وهو ما دفع منظمات حقوق الإنسان لانتقاد الخطوة، لكون القضاء العسكري لا يوفر الحقوق الكاملة للمتهمين الماثلين أمامه.

وكان وقف إحالة المدنيين إلى المحاكم العسكرية من أهم المطالب التي رفعها ثوار الخامس والعشرين من يناير، لكن ذلك لم يتحقق.

فبعد خلع الرئيس المنتخب حسني مبارك تواصلت محاكمة المدنيين عسكرياً، ووضع للمحاكمات إطار قانوني أتاح للمحاكم العسكرية محاكمتهم في تهم تقع في صميم اختصاص القضاء المدني.

وتشير تقارير حقوقية دولية إلى أن السلطات المصرية تستخدم القضاء لتصفية حساباتها مع المعارضين، وقد أصدرت المحاكم العسكرية آلاف أحكام الإعدام بحق مدنيين متهمين بقضايا جنائية مختفلة.