افتتاح أول مصرف حكومي في الموصل بعد هزيمة "داعش"

أعلن مصرف "الرشيد" التابع للحكومة العراقية، الخميس، إعادة افتتاح فرعه في مدينة الموصل مركز محافظة نينوى، في أول خطوة لإعادة إنعاش الحركة الاقتصادية للمدينة بعد هزيمة تنظيم الدولة.

ونقلت وكالة الأناضول عن أزهر محمد، مدير فرع مصرف الرشيد الحكومي بالموصل، قوله: "تم اليوم إعادة فتح فرع المصرف في حي المهندسين شرقي المدينة، بعد غلق المصارف الحكومية منذ قرابة ثلاثة أعوام ونصف العام، بسبب سيطرة داعش على الموصل".

وأوضح أن: "افتتاح المصرف سيسهم بشكل كبير في إنعاش الحركة الاقتصادية بالموصل، بعد ركود اقتصادي شل حركتها التجارية".

اقرأ أيضاً :

تونس تسعى لبلوغ نسبة 3% نمواً في اقتصادها العام القادم

وأضاف محمد: "المصرف سيخفف كثيراً على المتقاعدين في عموم محافظة نينوى، باستلام المبالغ المتراكمة بدلاً من الذهاب إلى العاصمة بغداد، فضلاً عن أن المصرف سينشط التعاملات المصرفية مع منظمات أجنبية ضمن حملات الأعمال والمساعدات الإنسانية".

وسيطر تنظيم الدولة على جميع المصارف الحكومية بالموصل في العاشر من يونيو 2014، واستولى على ملايين الدولارات.

وبعد قتال دام أكثر من 9 أشهر، أعلن رئيس الوزراء، حيدر العبادي، في 31 أغسطس الماضي، تحرير كامل محافظة نينوى، عقب تحرير ناحية العياضية التابعة لقضاء تلعفر، آخر مدينة كان يسيطر عليها التنظيم.