اتفاق لوقف إطلاق النار جنوب دمشق برعاية مصرية

قالت وسائل إعلام مصرية رسمية، إن الأطراف السورية توصلت، الخميس، وبوساطة من مصر وروسيا، إلى اتفاق لوقف إطلاق النار، في جيب تسيطر عليه المعارضة جنوبي دمشق خلال اجتماع عقد في القاهرة.

وذكر التلفزيون المصري أن وقف إطلاق النار الذي تشارك فيه جماعة "جيش الإسلام"، بدأ سريانه الساعة 12 ظهراً من يوم الخميس.

وقال موقع بوابة "الأهرام": "تم الاتفاق في الاجتماع الذي عقد بالقاهرة على فتح المعابر، ورفض التهجير القسري لسكان المنطقة، مع التأكيد على فتح المجال أمام أي فصيل للانضمام للاتفاق".

ونقل الموقع عن محمد علوش، مسؤول الهيئة السياسية في جماعة "جيش الإسلام"، أن الجانب المصري تعهد بفك الحصار عن الغوطة الشرقية، لإدخال المساعدات بكميات كافية.

اقرأ أيضاً :

إدلب بين مطرقة الجولاني وسندان حملة عسكرية دولية.. أين تقف تركيا؟

وتمكنت قوات النظام السوري بدعم من روسيا وإيران وفصائل شيعية، من هزيمة قوات المعارضة في مناطق متفرقة من سوريا خلال الاثني عشر شهراً الماضية.

وأدت سلسلة من اتفاقات وقف إطلاق النار في الشهور الأخيرة، إلى تخفيف حدة القتال في غرب سوريا، ومنها هدنة في الجنوب الغربي توسطت فيها روسيا والولايات المتحدة.