تركي آل الشيخ رئيساً للأولمبية السعودية بالتزكية

زكت الجمعية العمومية غير العادية للجنة الأولمبية السعودية، تركي آل الشيخ، رئيساً لمجلس إدارة اللجنة الأولمبية السعودية للفترة المتبقية من الدورة الحالية (2017-2020)، خلفاً لمحمد بن عبد الملك آل الشيخ.‏

‏جاء ذلك على هامش انعقاد الجمعية العمومية للجنة الأولمبية السعودية، ظهر ‏الخميس، في قاعة الاجتماعات الكبرى بمجمع الأمير "فيصل بن فهد" الأولمبي بالرياض؛ إثر اكتمال ‏النصاب القانوني بحضور 34 عضواً.

بدوره، أعرب تركي آل الشيخ عن شكره لأعضاء الجمعية العمومية للجنة الأولمبية، مؤكداً أنه سيتم تقييم أداء كل الاتحادات وبرامجها، ومدى قدرتها على تحقيق الطموحات، كما ستتم مراجعة شاملة لمنظومة العمل داخل اللجنة الأولمبية، لضمان الوصول لأفضل النتائج وبما يتناسب مع التطلعات.

اقرأ أيضاً :

منذ بلوغ كأس العالم.. 10 أيام دراماتيكية تهز الكرة السعودية

وكان محمد بن عبد الملك آل الشيخ قد قدم استقالته، في سبتمبر الماضي، من رئاسة مجلس إدارة اللجنة الأولمبية السعودية، وعلى إثر ذلك أرسلت اللجنة الأولمبية السعودية دعوات لعقد جمعية عمومية غير عادية؛ بهدف انتخاب رئيس جديد للفترة المتبقية من الدورة الأولمبية الحالية (2017–2020).

وكان الأمير عبد الله بن مساعد قد فاز بمنصب رئيس اللجنة الأولمبية السعودية للدورة (2017–2020) بالتزكية، وذلك على هامش الجمعية العمومية غير العادية التي أقيمت بالعاصمة السعودية الرياض، في مارس الماضي، قبل أن يصدر العاهل السعودي، الملك سلمان بن عبد العزيز، أمراً ملكياً في أبريل 2017، بإعفائه من منصبه رئيساً للهيئة العامة للرياضة وتعيين محمد عبد الملك آل الشيخ بدلاً منه، والذي نُصّب رئيساً للجنة الأولمبية السعودية بالتزكية كذلك مطلع يونيو الماضي، بعدما تخلى بن مساعد عن المنصب "ضمناً".

اقرأ أيضاً :

هكذا احتفى مشاهير الرياضة العرب بتأهل مصر لنهائيات كأس العالم

ولم يستمر محمد آل الشيخ فترة طويلة في منصبه كرئيس للهيئة العامة للرياضة؛ إذ أُعفي بأمر ملكي من العاهل السعودي في الـ6 من سبتمبر 2017، وعُيِّن مكانه تركي آل الشيخ رئيساً جديداً لـ"الجهة المسؤولة عن جميع الأنشطة الرياضية في المملكة العربية السعودية"، قبل أن تكتمل الحلقة بتقديم "الأول" استقالته من منصبه كرئيس للجنة الأولمبية السعودية.