ما هي الشروط التي وضعتها بغداد للحوار مع أربيل؟

وضعت الحكومة العراقية، الخميس، مجموعة شروط قالت إنه "يتعين على حكومة إقليم كردستان تلبيتها قبل الموافقة على إجراء محادثات"، بشأن الأزمة التي سببها استفتاء الأكراد على الاستقلال عن العراق.

وفي رد على عرض السلطات الكردية الأربعاء إجراء حوار مع العراق، اشترط متحدث باسم الحكومة العراقية في تصريح لوكالة "رويترز" للأنباء، "على حكومة إقليم كردستان الإقرار بالسيادة الوطنية على كل أراضي العراق".

وأضاف: "على الحكومة المحلية للإقليم الإقرار بالسلطة الاتحادية السيادية على ملف التجارة الخارجية، ونقصد ضمن هذا الملف بيع وتصدير النفط (...)، وملف أمن وحماية الحدود، ومن ضمن هذا الملف المنافذ البرية والجوية".

اقرأ أيضاً :

استفتاء كردستان يحيي دعوات إقامة إقليم سني في العراق

واعتبر المتحدث الذي لم تذكر الوكاله اسمه أن "هذه الثوابت هي الأساس لأي حوار تطلبه الحكومة المحلية للإقليم".

وفي خطوة تعارضها قوى إقليمية ودولية، والحكومة المركزية في بغداد، أجرى إقليم شمال العراق، في 25 سبتمبر الماضي، استفتاء الانفصال عن العراق، وسط تصاعد التوتر مع الحكومة العراقية.

وعلى إثر ذلك، بدأت بغداد فرض حظر على الرحلات الجوية الدولية من وإلى الإقليم، عقب رفض إدارة الإقليم تسليم مطاري أربيل والسليمانية للحكومة المركزية.

وهددت بغداد بأنها ستعمل ما يلزم من إجراءات لفرض السلطات الاتحادية على الإقليم بموجب دستور البلاد، وهو ما أثار تكهنات باحتمال اندلاع نزاع جديد في المنطقة.