• العبارة بالضبط

جورج ويا.. من ملاعب "المستديرة" إلى كرسي رئاسة ليبيريا

فاز أسطورة كرة القدم الليبيرية، جورج ويا، بانتخابات الرئاسة في بلاده، التي بدأت الأربعاء؛ إثر تنازل رئيسة البلاد، إيلين جونسون سيرليف عن منصبها الذي استمرت فيه 12 عاماً.

ونجح النجم الكروي الأسبق، جورج ويا، الذي يتزعم تحالف المعارضة الرئيسي في ليبيريا المعروف بـ"الائتلاف من أجل التغيير الديمقراطي"، في التفوق على منافسه جوزيه بواكاي، الذي كان نائباً لرئيسة البلاد السابقة.

وكان ويا قد ترشح لرئاسة ليبيريا عام 2005؛ لكنه فشل أمام رئيسة البلاد إيلين جونسون سيرليف، في الانتخابات التي تقام مرة كل 6 سنوات.

وفي عام 2014 نجح ويا في انتخابات مجلس الشيوخ الليبيري، بعدما حصل على 78% من الأصوات في مقاطعة مونتسرادو، وتفوق على روبرت سيرليف ابن رئيسة الجمهورية، التي تعد أول سيدة تتولى منصب رئاسة دولة أفريقية.

ولد جورج ويا في أكتوبر 1966، بمدينة مونروفيا، وكان يعمل قبل احترافه كرة القدم كتقني في شركة الاتصالات الليبيرية، واستهل مشواره في الملاعب بفريق ينك سرفايفر الليبيري قبل أن ينتقل إلى عدة أندية محلية، ثم انتقل إلى فريق "تونيري ياوندي" الكاميروني.

اقرأ أيضاً :

"البنفسجية" تواصل نجاحاتها وتحتفظ بحقوق بطولات اليويفا الكبرى

ويُعد ويا أحد أبرز اللاعبين في القارة السمراء على مدار التاريخ، وبزغ نجمه في فترة التسعينيات، ودافع عن ألوان العديد من أشهر الأندية في القارة العجوز، وتألق بشكل لافت ضمن صفوفها.

ولعب جورج ويا لأندية مانشستر سيتي وتشيلسي الإنجليزيين، وباريس سان جيرمان وموناكو الفرنسيين، كما تألق مع ميلان الإيطالى، قبل أن يعتزل كرة القدم عام 2002، بعد خسارة منتخب بلاده أمام نيجيريا ضمن بطولة كأس أمم أفريقيا التى أقيمت بمالي، التي عرفت خروجهم من دور المجموعات للبطولة القارية.

وتوّج "الرئيس الليبيري الجديد" بثلاث جوائز فردية؛ هي: أفضل لاعب كرة قدم في العالم (الكرة الذهبية)، وأفضل لاعب في أوروبا، وأفضل لاعب في أفريقيا، حيث يُعد اللاعب الوحيد عالمياً الذي يمتلك الألقاب الثلاثة.