• العبارة بالضبط

50 قتيلاً على الأقل في هجوم لـ"داعش" على نازحين سوريين

لقي 50 شخصاً على الأقل مصرعهم، في هجوم بثلاث سيارات ملغومة شنّه تنظيم الدولة، الخميس، بين مجموعة من النازحين في شمال شرق سوريا.

ونقلت وكالة "رويترز" للأنباء عن مصادر بالهلال الأحمر الكردي، الجمعة، أن عدداً كبيراً من الأشخاص أصيبوا خلال الهجوم.

وقال المرصد السوري لحقوق الإنسان ومقره بريطانيا، إن الهجوم وقع في "أبو فاس" قرب الحدود بين محافظتي دير الزور والحسكة.

وكان المرصد قال في وقت سابق إن الهجوم أدى إلى مقتل 18 شخصاً.

اقرأ أيضاً :

جنرال أمريكي: "داعش" سيدافع عن الرقة حتى الموت

وذكر المرصد أن من بين القتلى نازحين فرّوا من القتال في دير الزور، بالإضافة إلى أعضاء بقوة الأمن الكردية المعروفة باسم "الأسايش".

وقال تلفزيون النظام السوري إن الهجوم أوقع عشرات المصابين.

وفقد التنظيم مساحات كبيرة من الأرض في سوريا والعراق هذا العام، وبدأ يتقهقر إلى بلدات وقرى وادي الفرات جنوب شرقي دير الزور.

ويضيِّق تحالف قوات سوريا الديمقراطية، ذو الغالبية الكردية، الخناق على التنظيم من جهة الشمال، بينما يهاجمه جيش النظام مدعوماً بحليفتيه إيران وروسيا من الغرب.

وقال التنظيم، الأربعاء، إنه نفذ هجوماً في دمشق حيث فجر ثلاثة انتحاريين أحزمتهم الناسفة قرب مقر الشرطة مما أسفر عن مقتل شخصين وإصابة ستة آخرين.

وكانت منظمات إغاثة قد حذرت من أن القتال في شرق سوريا هو الأسوأ من نوعه في البلاد هذا العام، مشيرة إلى أن الغارات الجوية تسببت في مقتل مئات المدنيين.