شركتان دوليتان تبديان اهتماماً بمصفاة الناصرية بالعراق

قالت وزارة النفط العراقية، في بيان لها الجمعة، إن شركتي بتروتشاينا وتوتال الفرنسية أبدتا اهتماماً بتطوير مصفاة نفط الناصرية في جنوبي العراق.

وعبر مسؤول تنفيذي في بتروتشاينا عن اهتمام الشركة خلال اجتماع مع وزير النفط، جبار اللعيبي، في بغداد.

وتعد المصفاة جزءاً من مشروع أكبر لتطوير احتياطيات النفط والغاز في منطقة الناصرية.

وتتيح الخطة زيادة إنتاج الحقول ومعالجة إنتاجها في مصفاة الناصرية الجديدة، واستعادة الغاز المصاحب لتزويد محطات الكهرباء به أو تصديره.

وأضاف البيان أن مسؤولاً تنفيذياً كبيراً نقل اهتمام شركة توتال الفرنسية في الاجتماع مع اللعيبي.

اقرأ أيضاً :

العراق يعتزم فتح خط أنابيب نفط إلى تركيا يتجاوز كردستان

وأبدت توتال أيضاً اهتماماً بالاستثمار في مشروع نفط وغاز بالناصرية، ما سيتيح تطوير أنشطة المنبع والمصب في منطقة جنوبي العراق.

ويهدف المشروع إلى زيادة الإنتاج من حقول نفط الناصرية، ومعالجة الوقود في المصافي، وتجميع الغاز المصاحب لتزويد محطات الكهرباء به أو تصديره.

وكانت رويال داتش شل قالت، الشهر الماضي، إنها اتفقت مع وزارة النفط العراقية على تسليم العمليات في حقل مجنون إلى الحكومة، بعد تغييرات غير مواتية في الشروط المالية.