أمريكا: قواتنا ستمنع أي تصاعد للصراع في كركوك

قال وزير الدفاع الأمريكي، جيمس ماتيس، مساء الجمعة، إن الولايات المتحدة تراقب من كثب التوتّر بين السلطات العراقية والكردية حول كركوك، وتعمل لضمان عدم تصاعده.

وأضاف ماتيس، في حديث للصحفيين في واشنطن: "نعمل من أجل ذلك. وزير الخارجية الأمريكي يقود الجهود، لكن قواتي تعمل أيضاً على التأكد من منع أي احتمال لنشوب صراع".

وتابع: "على الرغم من علمي بتحرّك قوات عراقية، لم أسمع عن نشوب أي قتال بينها وبين البيشمركة"، ودعا الطرفين إلى التركيز على محاربة تنظيم "داعش".

اقرأ أيضاً :

ترامب: سألغي الاتفاق النووي إذا فشل الكونغرس بمعالجته

وأوضح قائلاً: "لا يمكن أن ينقلب بعضنا على بعض الآن، لا نريد أن يصل هذا إلى وضع إطلاق نار"، مشدداً على ضرورة "تسوية الخلافات سياسياً وليس عسكرياً".

واتخذت الحكومة المركزية في بغداد سلسلة خطوات لعزل المنطقة الكردية، التي تتمتع بحكم ذاتي منذ تصويتها بشكل كبير لصالح الاستقلال، في استفتاء جرى في 25 سبتمبر الماضي، من بينها حظر الرحلات الجوية الدولية من الذهاب إلى هناك.

ويبلغ عدد سكان كركوك أكثر من مليون نسمة، وتقع خارج المنطقة الكردية مباشرة، ولكن قوات البيشمركة انتشرت هناك في 2014، عندما انهارت قوات الأمن العراقية في مواجهة هجوم لتنظيم "داعش"، وحال انتشار البيشمركة دون سقوط حقول كركوك النفطية في يد التنظيم.

ومع تقلص مساحة الأراضي التي يسيطر عليها تنظيم "داعش"، عادت الانقسامات العرقية والطائفية التي عاني منها العراق أكثر من 10 سنوات إلى الظهور من جديد.