• العبارة بالضبط

البيشمركة تقول إنها قتلت وأصابت 150 جندياً من قوات بغداد

أعلنت قيادة قوات البيشمركة التابعة لإقليم كردستان العراق، الجمعة، أنها صدّت هجمات للجيش العراقي، جنوبي أربيل عاصمة الإقليم، مشيرة إلى مقتل وإصابة أكثر من 150 من القوات المهاجمة، ومقتل 6 من عناصرها.

وتابعت في بيان رسمي: إن "المواجهات أسفرت عن تدمير دبابتين، إحداهما من نوع أبرامز أمريكية الصنع، ومدرعة، وأكثر من 12 آلية عسكرية للحشد من نوع همر".

وأضاف أن "القوات العراقية حاولت التقدّم نحو ناحية قوشتبة، التابعة لمحافظة أربيل".

وأوضح البيان أن "قوات البيشمركة تصدّت لجميع الهجمات المتلاحقة للحشد الشعبي وحلفائه، في بلدة آلتون كوبري".

وكانت وزارة الدفاع العراقية أعلنت سيطرتها على محافظة كركوك الغنية بالنفط بشكل "كامل"، بعد سيطرتها على بلدة آلتون كوبري (35 كم شمال غربي كركوك، ونحو 50 كم جنوب أربيل)، التي اشتبكت فيها مع قوات البيشمركة.

اقرأ أيضاً :

ترامب يحوّر تقريراً بريطانياً ليربط "الإرهاب" بالإسلام

وقد أطلقت قيادة العمليات المشتركة في العراق عملية عسكرية لفرض الأمن والنظام في المدينة، بمشاركة وحدات جهاز مكافحة الإرهاب، والشرطة الاتحادية، ومليشيا الحشد الشعبي.

تأتي هذه الاشتباكات ضمن حملة عسكرية أطلقتها الحكومة العراقية، الاثنين الماضي؛ بهدف السيطرة على المناطق المتنازع عليها بين الحكومة المركزية في بغداد، وحكومة الإقليم في أربيل.

وسيطرت القوات العراقية على معظم مساحة المناطق المتنازع عليها، والتي كانت البيشمركة تسيطر على أغلبها، منذ هروب القوات العراقية أمام تنظيم "الدولة" عام 2014.

وتشمل المناطق المتنازع عليها محافظة كركوك، وأجزاء من محافظات؛ نينوى، وصلاح الدين، وديالى.