وزير الطاقة السعودي يبحث في بغداد خفض إنتاج الخام

أعلنت وزارة النفط العراقية، السبت، وصول وزير الطاقة السعودي، خالد الفالح، إلى العاصمة بغداد، لبحث التعاون بين البلدين والقرارات المتعلقة بخفض إنتاج الخام.

وقالت الوزارة في بيان لها: إن "المجلس التنسيقي بين البلدين سيقوم (خلال زيارة الفالح) بوضع الآليات المناسبة للإسراع في تحقيق الشراكة الاقتصادية وتفعيل التعاون المشترك والتكامل الاقتصادي".

ونقل البيان عن الفالح تأكيده "عمق العلاقات الثنائية والتنسيق المشترك في كافة المجالات، ومنها القرارات المتعلقة بخفض الإنتاج".

وتزامنت الزيارة مع إعلان العراق، اليوم، مباشرة شركة نفط البصرة (جنوب) ضخ 200 ألف برميل نفط إضافية يومياً من حقول الوسط والجنوب، لتعويض كميات النفط التي فُقدت من حقول الشمال.

وقال وزير النفط، جبار اللعيبي، في بيان له اليوم: إن "شركة نفط البصرة باشرت ضخ كمية 200 ألف برميل يومياً من حقول الوسط والجنوب، تضاف إلى معدل الصادرات النفطية اليومية البالغة أكثر من 3 ملايين و200 ألف برميل باليوم، والمصدّرة عبر الموانئ الجنوبية".

اقرأ أيضاً :

توقعات بزيادة الطلب على النفط مع حلول 2022

لكنه أكّد أن قرار وزارته "لن يؤثر بتاتاً على التزام العراق بقرار خفض الإنتاج (..) الوزارة حريصة على الإسراع في وضع الحلول والمعالجات للحقول والمنشآت النفطية في محافظة كركوك ونينوى وصلاح الدين".

وهذه ثاني زيارة للوزير السعودي إلى العراق خلال العام الجاري، بعد أن بحث مع المسؤولين ببغداد، في 22 مايو الماضي، تطورات سوق النفط.

واتفقت منظمة "أوبك"، ودول أخرى غير أعضاء، أواخر مايو الماضي، على تمديد خفض إنتاج النفط لتسعة أشهر إضافية، ابتداء من أول يوليو 2017، حتى نهاية مارس 2018.

ويشمل خفض الإنتاج نحو 1.2 مليون برميل، في محاولة لخفض الفائض من المعروض العالمي من النفط وتعزيز الأسعار.