• العبارة بالضبط

سيول تفرض عقوبات على 18 مسؤولاً من كوريا الشمالية

فرضت كوريا الجنوبية عقوبات أُحادية الجانب على 18 من مسؤولي كوريا الشمالية، الاثنين، تحظر بموجبها أي تحويلات مالية بين هؤلاء الخاضعين للعقوبات وأي مواطن في سيول، وذلك في إطار العقوبات الدولية التي تهدف إلى تجفيف التدفّقات النقدية غير الشرعية لبيونغ يانغ.

وقال إعلان حكومي رسمي لوزير المالية، نشره الموقع الإلكتروني لوزارة الداخلية، إن الأشخاص البالغ عددهم 18، والذين فرضت عليهم كوريا الجنوبية عقوبات، يرتبطون بصورة مباشرة ببنوك كورية شمالية.

وقال مسؤول حكومي مرتبط بصورة مباشرة بعملية فرض العقوبات، لوكالة "رويترز": "يعملون جميعاً في مؤسسات مالية كورية شمالية خاضعة بالفعل لعقوبات الأمم المتحدة". وطلب المسؤول عدم نشر اسمه؛ نظراً لأنه غير مخول له بالتحدث لوسائل الإعلام.

اقرأ أيضاً :

ترامب قد يلتقي بوتين لطلب المساعدة في ملفّ بيونغ يانغ

وأضاف المسؤول "أنهم موظفون كبار يرتبطون ببرنامج التطوير النووي وتطوير الصواريخ، بالإضافة إلى تورّطهم في جهود مشتريات النقد الأجنبي لكوريا الشمالية".

ويأتي الإعلان قبل يوم من زيارة الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، لكوريا الجنوبية، ضمن جولته الآسيوية، حيث من المتوقع أن يناقش البرنامج النووي والبرنامج الصاروخي لكوريا الشمالية باستفاضة مع مسؤولي الحكومة الكورية الجنوبية في سيول.

وكان ترامب قد دعا الدول الأعضاء بالأمم المتحدة، الشهر الماضي، لتكثيف الضغط على كوريا الشمالية؛ لدفعها للتخلّي عن أسلحتها النووية، واستغلّ خطابه أمام المنظمة الدولية للحديث عما وصفه بـ "أكبر تحدٍّ عالمي".

وأدت التجارب النووية والصاروخية التي أجرتها كوريا الشمالية مؤخراً إلى تصاعد حدّة التوتر العالمي، ودفعت مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة لفرض عدة جولات من العقوبات الدولية.