بالصور: مكتبة قطر تُبهر زوارها بتصميم فريد وتكنولوجيا متطورة

أكدت سهير وسطاوي، المديرة التنفيذية لمكتبة قطر الوطنية، في كلمة الافتتاح، الاثنين، أن "افتتاح مبنى مكتبة قطر الوطنية إنجاز كبير في المشهد الثقافي والتعليمي بدولة قطر، وستكون المكتبة الوجهة الأولى لكل السكان للتعلّم والتعاون والإبداع".

وقالت: "تقع المكتبة التراثية في موضع القلب من المبنى الجديد، ويحيط بها أحدث ما وصلت إليه التكنولوجيا والتقنيات والنظم في مجال المكتبات، في إشارة رمزية إلى أن مكتبة قطر الوطنية هي جسر حقيقي بين ماضي قطر وتاريخها العريق ومستقبلها الباهر".

ف8

ف7

ف5

ف2

ف

ف3

ف4

9

اقرأ أيضاً :

"مكتبة قطر الوطنية" الأولى عربياً في حفظ التراث

ويضم قسم الكتب التراثية العديد من الكتب والمخطوطات النادرة، حيث يحتوي على 4 آلاف مخطوط، و26 ألف كتاب، و1300 خريطة، و30 ألف صورة.

أيضاً توجد شراكة بين مكتبة قطر والمكتبة البريطانية، بحيث تتاح محتوياتها أمام رواد المكتبة الإنجليزية، للتعرف على تاريخ قطر، والاستفادة من كنوز مكتبتها.

وسيكون أيضاً بمقدور رواد المكتبة الاستفادة من خدمات المكتبة ومرافقها الفريدة من أماكن الدراسة والاطلاع الفردية والجماعية، ومحطة الإبداع، ومركز تطوير مهارات الكتابة.

وتحتوي مكتبة قطر الوطنية على مقرّ خاص بالأطفال، بها أكثر من 100 ألف كتاب متاح باللغتين العربية والإنجليزية، وغيرهما من اللغات الأخرى، وتتضمن كتباً مصورة، وأخرى نصية، وقصصاً بمستويات قراءة مختلفة، ومجلات وأقراص فيديو رقمية، وقواعد بيانات تعليمية وتثقيفية وترفيهية للأطفال، بالإضافة إلى الكتب المسموعة والإلكترونية والمجلات الرقمية.

وتحتوي مكتبة الأطفال على الدمى والألعاب التعليمية ومواد الحرف والمهن اليدوية، وبرامج التعلم المبتكر، بل وأدوات لتركيب الروبوتات والآليات الأساسية.

أما مكتبة اليافعين الموجهة للناشئة والفتية من سن 13 إلى 18 عاماً، فتحتوي على أكثر من 30 ألف كتاب ومجلة ورواية مصورة، بالإضافة إلى معامل الحاسوب وأدوات التعلم التفاعلية ومنطقة خاصة بفعاليات اليافعين.

وتضم المجموعة أيضاً عدداً كبيراً من الكتب الأكاديمية والمراجع والمقررات الدراسية التي تساعد الطلاب في المراحل التعليمية في مختلف التخصصات العلمية والتقنية والطبية.

ويستطيع الزائرون الاستفادة من المساحات والقاعات المخصصة للاطلاع الفردي والجماعي، ومعامل الحاسوب، ومركز مهارات الكتابة، ومحطة الابتكار، ومجموعة متنوعة من الأدوات الإبداعية مثل الطابعات والماسحات ثلاثية الأبعاد، والآلات الموسيقية.

وستبدأ المكتبة بتنظيم معارض متعددة وتشغيل كافة خدماتها، بعد حفل التدشين الرسمي المقرر إقامته في عام 2018.