• العبارة بالضبط

أمير قطر يعزّي السعودية بوفاة نجل ولي العهد الأسبق

بعث أمير دولة قطر، الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، الأربعاء، ببرقيات تعزية ومواساة إلى كل من العاهل السعودي، الملك سلمان بن عبد العزيز، وولي العهد، محمد بن سلمان، والأمير مقرن بن عبد العزيز آل سعود، بوفاة الأمير منصور بن مقرن.

وقالت وكالة الأنباء القطرية (قنا): "بعث حضرة صاحب السمو، الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، أمير البلاد المفدى، ببرقيات تعزية ومواساة إلى كل من أخيه خادم الحرمين الشريفين، الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود، ملك المملكة العربية السعودية الشقيقة، وصاحب السمو الملكي، الأمير محمد بن سلمان بن عبد العزيز آل سعود، ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع في المملكة العربية السعودية الشقيقة".

وأضافت الوكالة، إن تعزية الشيخ تميم بُعثت كذلك إلى "صاحب السمو الملكي، الأمير مقرن بن عبد العزيز آل سعود، في وفاة صاحب السمو الملكي، الأمير منصور بن مقرن بن عبد العزيز آل سعود، والمسؤولين الذين قضوا جراء الحادث الأليم".

اقرأ أيضاً :

11 أميراً و38 وزيراً.. تعرف على قائمة الموقوفين بالسعودية

وأعرب أمير قطر عن تمنياته لهم بالرحمة والمغفرة، قائلاً: "أسأل الله تعالى أن يتغمّدهم بواسع رحمته، وأن يسكنهم فسيح جناته، وأن يلهم ذويهم والأسرة المالكة الكريمة جميل الصبر والسلوان".

وبظروف غامضة حتى الآن، قضى الأمير منصور بن مقرن، نجل ولي العهد السعودي الأسبق، بسقوط طائرته المروحية وتحطّمها، في منطقة عسير جنوب غرب السعودية، في الخامس من الشهر الجاري.

وحتى الآن لم يتم الإعلان عن السبب الرئيس وراء سقوط المروحية، واكتفى البيان الرسمي الصادر عن الديوان الملكي السعودي، مساء الأحد الماضي، بنعيه فقط، دون إبداء الأسباب، علماً أن الحادث قضى فيه 7 مسؤولين آخرين مهمّين، بينهم وكيل إمارة عسير، سلمان الجريش، وأمين منطقة عسير، صالح القاضي.

وتعزية الشيخ تميم إلى العاهل السعودي، وولي عهده، وأخيه الأمير مقرن بن عبد العزيز، تأتي في ظل أزمة خانقة تمر بها دول الخليج منذ 5 يونيو الماضي، على خلفية قطع السعودية والإمارات والبحرين ومصر علاقاتها مع قطر؛ بدعوى "محاربة الإرهاب"، وفرضها حصاراً عليها، ما تسبّب بأزمة إنسانية واجتماعية في منطقة الخليج. وما زالت الأزمة تراوح مكانها رغم دعوات إقليمية ودولية لأطرافها إلى التفاوض والحوار.