مصدر حكومي لبناني: الحريري محتجز في الرياض

أفاد مصدر حكومي لبناني، الخميس، أن السلطات اللبنانية تعتقد أن رئيس الحكومة المستقيل سعد الحريري محتجز في السعودية.

وبين المصدر لوكالة "رويترز" أن لبنان يتجه للطلب من دول أجنبية وعربية الضغط على العاصمة السعودية الرياض لفك احتجاز الحريري؛ "نحن نعتبر أننا لم نتسلم الاستقالة بعد، وسعد الحريري لا يزال رئيس حكومتنا".

يأتي ذلك على الرغم من نفي وزير الخارجية السعودي، عادل الجبير، الاثنين، أن تكون المملكة قد أجبرت رئيس الوزراء اللبناني، سعد الحريري، على الاستقالة، وقال إن الحريري يمكنه مغادرة المملكة في أي وقت، في إشارة إلى أنه غير محتجز هناك.

وأعلن الحريري (47 عاماً) من الرياض، استقالته من رئاسة الحكومة اللبنانية، السبت، قائلاً إن حزب الله نجح في السيطرة على الجيش اللبناني بالقوة، وإنه يشعر بأن ثمة خططاً تُحاك لاغتياله.

اقرأ أيضاً :

الجبير ينفي احتجاز الحريري.. ويؤكّد: بإمكانه المغادرة

وأثار ساسة ونشطاء أسئلة عن إمكانية إقدام الرياض على اعتقال الحريري، الموجود حالياً هناك، ضمن ما عُرف بـ"حملة مكافحة الفساد"، خاصةً أنه يحمل الجنسية السعودية، وتحوم حوله شبهات فيما يتعلّق بشركة "سعودي أوجيه"، التي كان يملك أسهماً فيها.

والسبت 4 نوفمبر 2017، اعتقلت السلطات السعودية عشرات الشخصيات، بينها 11 أميراً و38 وزيراً، فضلاً عن رجال أعمال بارزين، وذلك نظراً إلى تورّطهم في أعمال فساد، وفق ما أعلنته الجهات الرسمية بالمملكة.