• العبارة بالضبط

نائب لبناني: نُذُر حرب مباشرة بين السعودية و"حزب الله"

أكد النائب اللبناني خالد الضاهر أن ما يحدث منذ استقالة رئيس الحكومة اللبناني، سعد الحريري، ما هو إلا نُذُر حرب بين السعودية وحزب الله وإيران، وأضاف أن "الكلام عن ضرب التمدد الإيراني وأذرعه بالمنطقة يعني أن حزب الله بمواجهة مباشرة مع السعودية ودول الخليج".

ودلل الضاهر على تصريحاته بشأن قرب المواجهة، بالقول خلال حديثه لـ"الخليج أونلاين": إن "ما نفذته السعودية ودول الخليج من اتفاقيات مع الولايات المتحدة بشراء الأسلحة بمئات المليارات من الدولارات ينبئ بشعورهم بالتهديد الإيراني، وهم يتهيؤون للحرب مع إيران وأذرعها بالمنطقة سواء كان في لبنان أو سوريا أو اليمن، في حين تقوم إيران، ومن خلال ما كشف عنه في بعض دول الخليج، بالتحضير هي الأخرى"، مشيراً إلى "خلية العبدلي" بالكويت وعدد من الخلايا التي قالت السعودية إن لها علاقة مع الحرس الثوري الإيراني.

وكان النائب الضاهر توقع ما يحدث حالياً من أزمة سياسياً في لبنان، وأوضح "قلت قبل نحو شهر إن الحكومة ستسقط، لا سيما أن الصراع بين السعودية ودول الخليج يتصاعد مع إيران"، مشيراً إلى أن "الأجواء في لبنان لن تكون جيدة".

وبين الضاهر لـ"الخليج أونلاين"، أن "كل ما قلته سابقاً تحقق من خلال استقالة الحريري، واحتدام الجو السياسي والمواقف التصعيدية للسعودية ودول الخليج العربي بطلب سحب رعاياها وعدم المجيء إلى لبنان، وحتى بتهديد لبنان".

وأعلن الحريري (47 عاماً) استقالته من رئاسة الحكومة اللبنانية من العاصمة السعودية الرياض، السبت الماضي، قائلاً إن حزب الله نجح في السيطرة على الجيش اللبناني بالقوة، وإنه يشعر بأن ثمة خططاً تُحاك لاغتياله.

اقرأ أيضاً :

بعد إعلان استقالته من الرياض.. هل بات الحريري رهن الاعتقال؟

- السعودية تستعد

وحول مقدرة السعودية العسكرية على القتال ضد إيران وأذرعها، قال الضاهر: "أعتقد أن السعودية متحالفة مع دول، كما أن لديها سلاحاً متطوراً أكثر من إيران، والأسلحة دفعت ثمنها مئات المليارات، وهي تستعد للحرب لأن أمنها القومي وأمن دول الخليج مهدد من إيران وأذرعها".

وأضاف: "إذا كان لبنان يسير وفق السياسة الإيرانية ويخضع لمنطق حزب الله ويعادي دول الخليج، هذا الأمر ينبئ أو سيؤدي حتماً إلى صراع على كل المستويات، وهذا ما أعلنه المسؤولون السعوديون بالفترة الأخيرة".

اقرأ أيضاً :

واشنطن بوست: استقالة الحريري بداية حرب سعودية ضد "حزب الله"

- مواجهة غير مباشرة

لكن النائب اللبناني أشار في الوقت ذاته إلى أن إيران لا تدخل في حرب مباشرة مع السعودية، موضحاً أنها تعتمد على "السياسة الفارسية القديمة من أيام الملك قورش التي تقوم على المرتزقة، كما يحصل الآن، إيران تعتمد على مليشيات عراقية، ولبنانية، وأفغانية، وكورية، وباكستانية، وجنسيات متعددة".

ويعود عدم إقحام إيران لنفسها في المواجهة المباشرة، وفق الضاهر، لأنها "تعرف تماماً أنها إذا دخلت حرباً ستدمرها اقتصادياً وتضعفها أكثر، لذلك هي تستعمل الحوثيين وحزب الله اللبناني والمليشيات العراقية، وتزرع الخلايا بالدول العربية لضرب استقرارها".