اكتشاف كوكب عملاق يبعد 22 ألف سنة ضوئية عن الأرض

أعلنت الإدارة الوطنية الأمريكية للملاحة الجوية والفضاء (ناسا)، عن اكتشافها لكوكب عملاق أكبر بـ13 مرة من كوكب المشتري، الذي يعد أضخم كواكب المجموعة الشمسية، في حين أكد فريق (ناسا) أن الكوكب العملاق موجود وسط مجرة درب التبانة.

ويدور الكوكب العملاق الذي أطلقت عليه (ناسا) اسم "OGLE-2016-BLG-1190Lb"، حول نجم يبعد عن كوكب الأرض 22 ألف سنة ضوئية، واستخدمت (ناسا) التلسكوب الفضائي "سبيتزر" للعثور على الجرم السماوي الضخم، الذي جعل الوكالة تشك في كونه كوكباً.

Spitzer Space Telescope

وعلى الرغم من أنه يدور حول نجمه الخاص، فإن الفريق البحثي لـ(ناسا) طرح احتمالية أن يكون هذه الجرم السماوي عبارة عن نجم فاشل يعرف علمياً بالـ(القزم البني)، الذي يعتبر الحلقة المفقودة بين الكواكب والنجوم، غير أن مركزه ليس ساخناً أو كثيفاً بما فيه الكفاية للحفاظ على تفاعلات الانصهار النووي، لحرق الهيدروجين في نواته، مثل نجوم النسق الأساسي.

171108-brown-dwarf-planet-found-feature

وبالاعتماد على النتائج التي خرجت بها (ناسا)، قام فريق مشروع "أوغل" باكمال الأبحاث، باستخدام تلسكوب "وارسو" في مرصد "لاس كامباناس" في "تشيلي"، حيث كشفت الأبحاث أن الكوكب "OGLE-2016-BLG-1190Lb"، يدور حول نجمه مرة واحدة كل ثلاث سنوات تقريباً.

اقرأ أيضاً :

علماء يرصدون جسيماً مذَنباً غامضاً على مقربة من الأرض

وقال فريق (أوغل) وهو مشروع فلكي بولندي يشرف عليه فريق علمي من جامعة "وارسو"، إن أبحاثهم قائمة على البحث في الكون عن المادة المظلمة والكواكب خارج المجموعة الشمسية، بالتعاون مع وكالات الفضاء في العالم.