تحذير.. السيارات الكهربائية تحمل مخاطر كبيرة للبيئة

حذّرت دراسة بحثية أمريكية، الأحد، من مخاطر كبيرة على البيئة ستسببها في المستقبل القريب السيارات الكهربائية التي قدمتها الشركات العالمية كحل بديل لوسائط النقل العاملة بالطاقة العادية، فيما عزت الدراسة ذلك إلى التلوث الذي تسببه البطاريات، ومحطات الشحن الكهربائية، العاملة بالفحم والديزل.

وقالت الدراسة التي أجراها فريق بحثي من معهد "ماساتشوستس" للتكنولوجيا في مدينة "بوسطن" الأمريكية، إن السيارات الكهربائية ليست خضراء كما نظن، حيث يمكنها مع محطات الشحن التي يجري إنشاؤها حالياً لتزويدها بالطاقة أن تكون ملوِّثة للبيئة، لا يقل ضررها سوءاً عن الأضرار التي تسببها سيارات الوقود العادي.

ووجدت الدراسة البحثية الأمريكية أن ثاني أكسيد الكاربون، الذي تنتجه محطات الشحن الكهربائية، والسيارات الكهربائية العالمية كالتي تنتجها شركة "تسلا"، لا يقل عن المستويات الناتجة عن احتراق الوقود العادي، وتصل في بعضها إلى مستويات إنتاج أعلى من الوقود العادي.

اقرأ أيضاً :

شاهد.. بريطاني يدخل غينيس كأسرع رجل طائر

ووفقاً لصحيفة "ديلي تلغراف" البريطانية، فإن التجارب التي أجريت في مختبر "ترانسيك" التابع لمعهد "ماساتشوستس" للتكنولوجيا، أظهرت أن سيارة "تسلا" الكهربائية طراز "S P100D" تنتج ثاني أكسيد الكربون بواقع 226 غراماً لكل كيلومتر، في حين تنتج سيارة ميتسوبيشي ميراج العاملة بالبنزين، نحو 192 غراماً من ثاني أكسيد الكربون لكل كيلومتر.

وتأتي هذه الدراسة في ظل توجه عالمي لإنهاء عصر المركبات العاملة بالبنزين والديزل بحلول عام 2040، واستبدالها بالمركبات الكهربائية والهجينة التي تستخدم نسبة ضئيلة من الوقود، وهو ما أعلنته في وقتٍ سابق من العام الحالي حكومات فرنسا وبريطانيا وهولندا وبلجيكا والهند.