• العبارة بالضبط

الدوحة تحقّق في مخطط إماراتي لضرب الريال القطري

أعلن الشيخ سيف بن أحمد بن سيف آل ثاني، مدير مكتب الاتصال الحكومي في قطر، الأحد، أن بلاده "فتحت تحقيقاً لكشف حقيقة معلومات عن محاولة للتلاعب بعملتها في الأسابيع الأولى من الأزمة مع دول الحصار الأربع".

وقال الشيخ آل ثاني: إن "منظمة مالية دولية (لم يسمّها)، مملوكة جزئياً من مستثمرين إماراتيين، أُعطيت توجيهات بوقف التداول بالريال القطري في أوروبا وآسيا"، حسب وكالة الأنباء القطرية الرسمية (قنا).

وأضاف: "إذا تبيّن أن هذه الحرب المالية صحيحة فإنها مشينة وخطيرة، ليس فقط للاقتصاد القطري، بل للاقتصاد الدولي"، وتابع: "إحدى المؤسسات المالية (لم يسمّها) أوقفت التعامل بالريال لعدة أيام، وبعد أن قمنا بمراجعتها عاودت التعامل به".

وأشار إلى أن أجهزة الدولة تجري تحقيقاً، تتعاون فيه مع الجهات المعنيّة بإنفاذ القانون في النطاقات القضائية المعنيّة.

وتعمل حكومة قطر، بحسب الوكالة القطرية، من خلال مختلف كياناتها، ومن ضمن ذلك المصرف المركزي، على زيادة تحديد والتأكد من هذه التقارير.

اقرأ أيضاً :

الصناعة.. قفزة قطرية فوق جدران الحصار

ولفت الشيخ آل ثاني إلى أن بلاده "تنبّهت إلى مسألة الريال في شهر يوليو الماضي، وأعادت التدقيق بالموضوع إثر تقارير إعلامية نُشرت مؤخراً".

وأردف: "إنهم بالتأكيد يهاجمون استضافة دولة قطر لكأس العالم 2022 بطريقة أو بأخرى".

وتأتي تصريحات الشيخ آل ثاني بعد أيام من نشر موقع "ذي إنترسبت" الاستقصائي الأمريكي ما قال إنها "وثائق مسرّبة من البريد الإلكتروني لسفير الإمارات في واشنطن، يوسف العتيبة، تُظهر خطة إماراتية لشنّ حرب اقتصادية على قطر، وإفشال تنظيم كأس العالم 2022، الذي من المقرر أن تستضيفه قطر".

وتأتي تلك الاتهامات في وقت تعصف بالمنطقة أزمة خليجية منذ 5 يونيو الماضي؛ إثر قطع كل من السعودية والإمارات والبحرين ومصر علاقاتها مع قطر، بدعوى "دعمها للإرهاب"، الأمر الذي نفته الدوحة، وقالت إنها تواجه حملة "افتراءات" و"أكاذيب".