عون: ظهور الحريري نتيجة حملة دبلوماسية لكشف الغموض

رحب الرئيس اللبناني، ميشال عون، الاثنين، بإعلان رئيس الوزراء المستقيل، سعد الحريري، قرب عودته من السعودية، وقال إننا ننتظر عودته لبحث أسباب الاستقالة وظروفها.

وأضاف في بيان: إن "الحملة الوطنية والدبلوماسية التي خاضها لبنان من أجل جلاء الغموض حول وضع الرئيس سعد الحريري في المملكة العربية السعودية أعطت نتائجها الإيجابية".

وتابع عون: أن "التماسك الذي أظهره اللبنانيون خلال الأيام الماضية في أعقاب إعلان الحريري استقالته من الخارج، حمى الوحدة الوطنية".

اقرأ أيضاً :

شاهد: ما قصة الرجل المجهول في مقابلة الحريري؟

وشدد على أن "لبنان وطنٌ سيدٌ ومستقلٌ وقراره حرّ، ما جعل دول العالم تجدد حرصها على استمرار الاستقرار الأمني والسياسي فيه، وعدم السماح لأي جهة بالتدخل في شؤونه وفي قراراته وخطواته السيادية".

وقال الحريري، الأحد، في حوار تلفزيوني إنه سيعود إلى لبنان "خلال أيام لا أسابيع أو أشهر" من أجل إتمام الإجراءات الدستورية لاستقالته.

وفي 4 نوفمبر أعلن الحريري استقالته أثناء زيارة للسعودية، قائلاً في خطاب متلفز إنه يعتقد بوجود "مخطط لاغتياله".

وأرجع قراره إلى "مساعي إيران لخطف لبنان وفرض الوصاية عليه بعد تمكن حزب الله من فرض أمرٍ واقعٍ بقوة سلاحه".

وفي أعقاب ذلك قال عون إنه لن يقبل استقالة الحريري حتى يعود إلى لبنان ليفسر موقفه.