يحلم بـ 7 أطفال.. "الدون" رونالدو أباً للمرة الرابعة

رزق النجم البرتغالي لنادي ريال مدريد الإسباني، كريستيانو رونالدو، بطفله الرابع؛ وذلك بولادة طفلته آلانا مارتينا، في أحد مستشفيات العاصمة الإسبانية مدريد.

ونشر رونالدو على صفحته الرسمية في موقع التواصل الاجتماعي الشهير "تويتر"، صورة له مع ابنه البكر، كريستيانو جونيور(7 سنوات)، وصديقته جورجينا رودريغيز، مع المولودة الجديدة، وكتب عليها قائلاً: "أبصرت آلانا مارتينا النور للتو! جورجينا وآلانا بصحة جيدة جداً.. نحن سعداء".

وتُعد آلا مارتينا الطفلة الأولى للنجم البرتغالي من رفيقته جورجينا رودريغيز، التي ارتبط بها عاطفياً بعد انتهاء علاقته بعارضة الأزياء الروسية الشهيرة إيرينا شايك.

وكان الدولي البرتغالي قد رُزق، قبل عدة أشهر، وتحديداً صيف هذا العام، بتوءم من امرأة مجهولة لم تُعرف هويتها بعد، حيث أنجبتهما في أحد مستشفيات الولايات المتحدة الأمريكية، وأطلق عليهما إيفا وماتيو.

وأواخر يوليو 2017، ذكرت صحيفة "الصن" البريطانية أن النجم البرتغالي يحلم بإنجاب سبعة أطفال؛ نظراً لعشقه وولعه الشديدين بالرقم "7" الذي يرتديه مع فريقه ومنتخب بلاده منذ سنوات طويلة، والذي بات ماركة مسجلة باسمه في مختلف أعماله التجارية والتسويقية.

اقرأ أيضاً :

بتتويج قاري وصعود مونديالي.. الكرة المغربية تعيش أزهى فتراتها

ونظراً لموسمه الاستثنائي مع نادي العاصمة الإسبانية؛ توّج رونالدو بجائزة "الأفضل" التي يمنحها الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا)، للمرة الثانية على التوالي، كما يسير بخُطا ثابتة نحو الظفر بجائزة "الكرة الذهبية"، التي تمنحها مجلة "فرانس فوتبول" الفرنسية الرياضية المتخصصة، بعد تتويجه في 4 مناسبات سابقة، أعوام 2008 و2013 و2014 و2016.

ونجح رونالدو في قيادة ريال مدريد للتتويج بثنائية الدوري المحلي ودوري أبطال أوروبا للمرة الأولى منذ عقود طويلة، علاوة على الاحتفاظ بلقب "أمجد الكؤوس الأوروبية" للعام الثاني توالياً، في إنجاز تاريخي غير مسبوق على صعيد أندية القارة العجوز.

كما افتتح الموسم الكروي الحالي (2017-2018) بالفوز بكأسي "السوبر الأوروبي" و"السوبر الإسباني" على حساب مانشستر يونايتد وبرشلونة على الترتيب، وبإمكانه التتويج بلقب خامس في حال فوز ريال مدريد بكأس العالم للأندية، أواخر العام الجاري.