مؤتمر بالكويت: إسرائيل تنتهك اتفاقيات حقوق الطفل الدولية

اختتم في الكويت، الاثنين، مؤتمر "معاناة الطفل الفلسطيني في ظل انتهاكات إسرائيل القوة القائمة بالاحتلال لاتفاقية حقوق الطفل"، بإدانة لإعمال العنف التي يرتكبها الاحتلال بحق الأطفال الفلسطينيين.

جاءت الإدانة على لسان وزيرة الشؤون الاجتماعية والعمل الكويتية، هند الصبيح، في كلمة اليوم الختامي للمؤتمر الذي استضافته الكويت على مدار يومين، بمشاركة عربية واسعة ورفيعة المستوى.

وقالت الصبيح: "ندين انتهاك حق الأطفال الفلسطينيين في الحياة والبقاء والنماء، عبر قتل المئات وإصابة الآلاف منهم، نتيجة العمليات العسكرية التي تشنها "إسرائيل" على مناطق تتسم بكثافة سكانية عالية، ويوجد فيها عدد كبير من الأطفال".

وأضافت أن "أطفال فلسطين يعيشون ظروفاً استثنائية سببها الاحتلال الإسرائيلي لأرضهم وممتلكاتهم، وانتهاكاته الجسيمة الممنهجة واسعة النطاق لحقوقهم، والتوسع المستمر للمستوطنات غير القانونية، وبناء جدار في الضفة الغربية، ومصادرة الأراضي، وتدمير منازل الفلسطينيين وأرزاقهم".

اقرأ أيضاً :

"الطفولة حق" حملة تنادي بحقوق أطفال فلسطين بيومهم العالميّ

وتابعت الوزيرة الكويتية بالقول: إن "المشاركين في المؤتمر عبروا عن القلق العميق، خاصةً بشأن استمرار معاناة أطفال فلسطين كضحية للاحتلال الإسرائيلي، الذي يعرضهم للعنف والخطر والتعذيب والمعاملة العنصرية والتمييز والنقل القسري".

واستدركت أنهم "حمّلوا إسرائيل المسؤولية، بموجب القانون الدولي والعدالة الدولية، عن جميع الانتهاكات التي ترتكبها بحق الأطفال الفلسطينيين في الأرض المحتلة، بما فيها القدس الشرقية، والمسؤولية عن سياستها العنصرية والانتهاكات التي ترتكبها، وبالأخص العنف الممارس من قبل قوات الاحتلال والمستوطنين".

وكان المؤتمر بدأ أعماله، الأحد، في "قصر بيان" بمحافظة حولي جنوب العاصمة، بحضور كل من أمير الكويت الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح، والرئيس الفلسطيني محمود عباس، والأمين العام لجامعة الدول العربية أحمد أبو الغيط، وعدد من المسؤولين.