• العبارة بالضبط

العراق.. الإعدام لعنصر من "داعش" بتهمة تحطيم آثار الموصل

أدانت محكمة عراقية، الاثنين، أحد عناصر تنظيم الدولة بتهمة تحطيم آثار في مدينة الموصل شمالي البلاد، وقضت عليه بالإعدام، بحسب المتحدث باسم مجلس القضاء الأعلى.

وقال عبد الستار بيرقدار، في بيان: إن "محكمة الجنايات المركزية قضت بالإعدام شنقاً بحق أحد أفراد داعش، لإدانته بالمشاركة في عمليات إرهابية، بينها تحطيم الآثار في الموصل".

وأضاف: "المحكمة وجدت الأدلة كافية ومقنعة، وأصدرت قرارها بالإعدام شنقاً حتى الموت بحق المدان، وفقاً لأحكام المادة الرابعة من قانون مكافحة الإرهاب".

من جهته قال عضو نقابة المحامين العراقيين، طارق حرب، لوكالة الأناضول: إن "الحكم الصادر من المحكمة أولي قابل للطعن أمام محكمة التمييز الاتحادية، في غضون شهر من تاريخ صدوره، وفقاً للقانون العراقي".

اقرأ أيضاً :

الآثار العراقية.. ضياع بين فكي "داعش" والمليشيات الشيعية

تجدر الإشارة إلى أن مواقع ومباني أثرية عراقية تعيش على وقع التهريب والتخريب، وبعضها مهدد بالاندثار نتيجة إهمال الحكومة، في حين أن البعض الآخر واجه النهب والتدمير من قبل تنظيم الدولة والمليشيات.

وبعد اجتياحه مناطق شاسعة في البلاد عمل تنظيم الدولة على تدمير مدينتي "النمرود" و"الحضر" الأثريتين، في محافظة نينوى، اللتين يعود تاريخهما إلى ما قبل الميلاد، علاوة على تدمير آثار متحف الموصل، ومواقع أثرية أخرى، في مارس 2015، وهو ما أثار استنكاراً محلياً ودولياً واسعاً، في حينه.

و‌‌أعلنت وزارة السياحة والآثار العراقية منتصف عام 2015، استرداد 4300 قطعة أثرية تم تهريبها خارج البلاد بعد سيطرة مسلحي تنظيم "داعش" على مناطق واسعة شمالي وشرقي وغربي البلاد منذ يونيو 2014.