الإمارات تتعاقد مع شركة تركية لشراء قنابل بـ2 مليون دولار

قال مسؤول بوزراة الدفاع الإماراتية، الثلاثاء، إن بلاده تعاقدت مع شركة "ماكينا فيكيميا إندستريس مورومو مك" التركية، لشراء قنابل من نوع (MK-82) و(MK-84).

ووُقّع الاتفاق خلال فعاليات اليوم الثالث من معرض دبي العالمي للطيران 2017.

وأضاف اللواء ركن طيار إسحاق البلوشي، رئيس الإدارة التنفيذية للصناعات وتطوير القدرات الدفاعية بالوزارة، في تصريحات على هامش مؤتمر صحفي، إن قيمة الصفقة تصل 74.29 مليون درهم (20.2 مليون دولار)، بحسب وكالة الأناضول.

وكانت وزارة الدفاع الإماراتية أعلنت، الاثنين، أن قيمة صفقاتها العسكرية زادت إلى 9.79 مليارات درهم (2.67 مليار دولار) في ثاني أيام معرض دبي العالمي للطيران.

وانطلقت فعاليات معرض دبي للطيران 2017، الذي يعدّ الأكبر من نوعه في الشرق الأوسط، الأحد الماضي، في نسخته الـ 12، بحضور نحو 1200 عارض من 63 دولة، وبمشاركة غير مسبوقة لطائرات روسية وصينية، بالإضافة إلى طائرات أمريكية.

اقرأ أيضاً :

بعد جلب مرتزقة منها.. الإمارات تدعم كولومبيا بـ45 مليون دولار

وشهدت العلاقات الإماراتية التركية تطوّراً ملحوظاً في السنوات الأخيرة، وبعد اجتماعات الدورة التاسعة للجنة الاقتصادية المشتركة بين البلدين، في فبراير الماضي، احتضنت العاصمة التركية أنقرة، في الشهر نفسه، اجتماعات لجنة المشاورات السياسية الأولى بين الدولتين، في خطوةٍ هي الأولى من نوعها في العلاقات بين البلدين، منذ حدوث ثورات ما يعرف بـ "الربيع العربي".

وعزّز تطوّر العلاقات بين البلدين الزيارات المتبادلة والمكثّفة على المستوى السياسي والاقتصادي والأمني والعسكري بينهما منذ عام 2015، واستمرّ التنسيق العسكري المشترك بين أبوظبي وأنقرة حتى أثناء الأزمة بين البلدين، ويشارك المسؤولون من البلدين في الفعاليات والمعارض الدورية، لاستعراض مجالات التعاون الاستراتيجي في عدد من المجالات.

وكانت تركيا والإمارات قد أعلنتا تدشين المدرّعة القتالية "ربدان"، وهي صناعة إماراتية تركية مشتركة، وذلك خلال معرض ومؤتمر الدفاع الدولي "آيدكس 2017"، في مركز أبوظبي الوطني للمعارض، في 19 فبراير الماضي.

و"ربدان" هي آلية مشاة قتالية برمائية ذات دفع ثمانيّ، مطوّرة من قبل شركة "الجسور"، وهي مشروع مشترك بين شركة "هيفي فيكل إندستريز"، المملوكة "لتوازن" القابضة (حكومية)، و"أوتوكار الإمارات" التابعة لشركة أوتوكار التركية.