كاسياس والحضري يُواسيان بوفون "المعتزل".. فماذا قالا؟

واسى الحارس الإسباني إيكر كاسياس، ونظيره المصري عصام الحضري، أسطورة الحراسة الإيطالية، جان لويجي بوفون، بعد فشل منتخب بلاده "الأزوري" في الوصول إلى نهائيات كأس العالم لكرة القدم، المقررة إقامتها في روسيا، صيف العام المقبل.

وكتب كاسياس عبر حسابه الشخصي على موقع التواصل الاجتماعي الشهير "تويتر" قائلاً: "أنا لا أحب أن أشاهدك (بوفون) في مثل هذه المواقف الصعبة، أحب أن أراك قوياً. أنت أسطورة، وفخور بمقابلتك واللعب أمامك عدة مرات، كما لا يزال أمامك الكثير يا صديقي في عالم كرة القدم لإسعادنا".

كما كتب الحضري عبر صفحته الرسمية في موقع التغريدات القصيرة قائلاً: "لا أجد الكلمات المناسبة.. عزائي الوحيد أنني سأتواجد وأحاول أن أعوض غيابك"، في إشارة إلى تأهل منتخب مصر إلى مونديال 2018، لأول مرة بعد غياب دام 28 عاماً.

وفجر منتخب السويد، مساء الاثنين، مفاجأة من العيار الثقيل؛ بإقصاء نظيره الإيطالي، بعدما فرض عليه التعادل السلبي في إياب "الملحق الأوروبي" في "سان سيرو"، مستغلاً فوزه بهدف نظيف في ستوكهولم، لينتزع بطاقة التأهل لمونديال روسيا.

وفشل "الأزوري" في التأهل لـ "أكبر محفل كروي في العالم" على الإطلاق، للمرة الأولى منذ 60 عاماً، وتحديداً منذ نسخة 1958 التي أقيمت في السويد، علماً أن إيطاليا رفضت المشاركة في مونديال 1930.

اقرأ أيضاً :

إنفوجرافيك: ناصر الخليفي.. "أيقونة" رياضية ناجحة

وكان بوفون، البالغ من العُمر 39 عاماً، يُمني النفس بالمشاركة في النهائيات العالمية، للمرة السادسة في مسيرته الكروية، قبل أن تتبخر أحلامه على يد السويديين، ليُعلن اعتزاله اللعب دولياً؛ بعدما خاض 175 مباراة مع "الأزوري"، علماً أنه توّج بطلاً للعالم في نسخة 2006 بألمانيا على حساب فرنسا بركلات الترجيح.

ويدافع بوفون عن فريق "السيدة العجوز"، وخاض معه 496 مباراة منذ انتقاله إلى تورينو، آتياً من بارما، الذي خاض معه 186 مباراة أيضاً.

وارتدى بوفون قميص "الأزوري" قبل 20 عاماً، حيث خاض أول مباراة له، أواخر أكتوبر 1997؛ حين واجه روسيا، ضمن "الملحق الأوروبي" المؤهل لمونديال فرنسا 1998، حيث كان يبلغ آنذاك 19 عاماً و9 أشهر.