• العبارة بالضبط

رغم اعتذارها.. غضب يلاحق "شيرين" بعد سخريتها من نهر النيل

اعتذرت المغنّية المصرية الشهيرة، شيرين عبد الوهاب، الثلاثاء، للشعب المصري، عن الفيديو المتداول لها على وسائل التواصل الاجتماعي، والذي ظهرت فيه وهي تسخر من نهر النيل، قبل أن تقرّر نقابة الموسيقيين إيقافها.

وقالت عبر حسابها في "تويتر": "بيان مني أنا شيرين سيد محمد عبد الوهاب، الطفلة المصرية البسيطة التي نشأت في منطقة القلعة الشعبية، وتعلّمت حب هذا الوطن والانتماء إليه من بسطاء مثلها يحبون تراب هذا الوطن دون أي مقابل، الطفلة التي كبرت وأصبحت شخصية عامة معروفة تحاسب على كل نفس تتنفسه، وكل حركة تتحركها، ولكنها ما زالت تحتفظ بطفولتها وعفويتها، وهو ما يسبب لها الكثير من المشاكل".

اقرأ أيضاً :

مهرجان الشارقة للموسيقى العالمية يستقطب كبار الفنانين

جاء الاعتذار على خلفية فيديو لحفل أقامته المغنية المصرية قبل عامين في الشارقة، حيث ظهرت فيه وهي تتحدّث مع الجمهور، وقد طلبت منها إحدى الحاضرات أداء أغنيتها "ما شربتش من نيلها (نيل مصر)"، فردّت عليها قائلة: "بتجيب بلهارسيا"، في إشارة إلى تلوّث مياه النيل.

وأضافت في ردها: "اشربي من ميّة إيفيان أحسن"، وهي مياه معدنية فرنسية.

السخرية التي أطلقتها شيرين تسبّبت لها عبر تداول الفيديو مؤخراً بالكثير من الانتقادات، واتُّهمت بالتقليل من قيمة نهر النيل، وطالبها البعض بالاكتفاء بالغناء وعدم الحديث مطلقاً في حفلاتها، وعدم الارتجال؛ لأنّها "ترتكب أخطاء لا تغتفر".

وأضافت شيرين في اعتذارها: "وطني الحبيب مصر، وأبناء وطني مصر، أعتذر لكم من كل قلبي عن أي ألمٍ سببته لأي شخص فيكم، ويعلم الله مدى حبي وانتمائي لبلدي مصر ولكم جميعاً، فلم ولن أنسى فضل مصر وفضلكم، وأعدكم بأن أتدارك مستقبلاً مثل هذه الأخطاء الساذجة التي تضعني الآن أمامكم في مثل هذا الموقف الذي أتمنى لو لم أكن فيه الآن".

وأوقفت نقابة الموسيقيين المصرية، الثلاثاء، شيرين عن الغناء، وأحالتها للتحقيق بتهمة "الاستهزاء بمصر"، في حين عبّر مغردون عن رفضهم لبيان اعتذارها.