• العبارة بالضبط

قطر تتمسك بعدة مشاريع في أول موازنة عامة تحت الحصار

أعلن مجلس الوزراء القطري، الأربعاء، الموافقة على مشروع الموازنة العامة للدولة للسنة المالية 2018، التي تتضمن دعم عدة مشاريع، وهي الأولى بعد تعرض البلاد لحصار من السعودية والإمارات والبحرين من يونيو 2017.

جاء ذلك بعد اجتماع عقد صباح الأربعاء، في الديوان الأميري، ورَأَسه الشيخ عبد الله بن ناصر بن خليفة آل ثاني، كشف عقبه حسن بن لحدان الحسن المهندي، وزير العدل والقائم بأعمال وزير الدولة لشؤون مجلس الوزراء بمجموعة القرارات التي توصل إليها الاجتماع.

ووفقاً لوكالة الأنباء القطرية، فإنه تمت الموافقة على مشروع الموازنة العامة للدولة للسنة المالية 2018، ومشروع قانون باعتماد الموازنة، وعلى إحالة إجمالي الأبواب والقطاعات الرئيسية لمشروع الموازنة ومشروع القانون إلى مجلس الشورى، بحسب المهندي.

اقرأ أيضاً :

الشيخ تميم: قطر أقوى مما كانت عليه قبل يونيو 2017

وأشار المهندي إلى أنه جرى إعداد مشروع الموازنة العامة بناء على التركيز على استكمال المشاريع الكبرى في القطاعات الرئيسية والمشاريع المرتبطة بكأس العالم 2022، واستمرار العمل على زيادة الإيرادات غير النفطية، واستمرار التركيز على زيادة كفاءة الإنفاق العام، وتخصيص الموارد المالية لتطوير القسائم السكنية المخصصة للمواطنين، ودعم مشاريع الأمن الغذائي والصناعات الصغيرة والمتوسطة والقطاع السياحي وتطوير البنية التحتية في المناطق الاقتصادية والحرة.

وأوضح المهندي أنه جرت الموافقة حول مشروع قرار مجلس الوزراء بتعديل تنظيم بعض الوحدات الإدارية، التي تتألف منها وزارة التنمية الإدارية والعمل والشؤون الاجتماعية وتعيين اختصاصاتها، بالإضافة إلى مشروع قرار وزير التنمية الإدارية والعمل والشؤون الاجتماعية بإنشاء أقسام في الوحدات الإدارية التي تتألف منها وزارة التنمية الإدارية والعمل والشؤون الاجتماعية وتعيين اختصاصاتها.

وبين أنه جرت الموافقة على مشروع اتفاقية بين حكومة دولة قطر وحكومة جمهورية السلفادور، بشأن تشكيل لجنة وزارية مشتركة للشؤون التجارية والاستثمار، ومشروع اتفاقية للتعاون في مجال التعليم والتعليم العالي والبحث العلمي بين حكومة دولة قطر وحكومة جورجيا.