• العبارة بالضبط

مجدداً.. التحالف الدولي يعترف بقتل مدنيين في العراق وسوريا

اعترف التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة، الخميس، بأنه ما زال يقيّم 695 تقريراً عن سقوط قتلى مدنيين في ضربات نفّذتها طائرته في إطار حملته على تنظيم الدولة في العراق وسوريا.

وقال التحالف، في بيان: "ما زلنا نتحمّل المسؤولیة عن أي عمل قد یتسبّب بإصابات غیر مقصودة أو خسائر في أرواح المدنیین".

وكان التحالف الدولي أقرّ، في 26 أكتوبر الماضي، بمقتل 51 مدنياً جديداً بسبب ضرباته الجوية، في حين تشير تقارير إعلامية إلى سقوط 786 مدنياً على الأقل قضوا في ضربات نفّذها التحالف على مدار ثلاثة أعوام.

اقرأ أيضاً :

التحالف: باقون في العراق رغم تحرير 97% من أراضي "داعش"

وفي بيان سابق، أوضح التحالف أنه "أنهى، في سبتمبر الماضي، دراسة 127 بلاغاً عن احتمال سقوط ضحايا مدنيين، مؤكداً أن 105 من هذه البلاغات تفتقر إلى المصداقية"، في حين أن 6 بلاغات منها سبقت دراستها.

وأقرّ التحالف بمصداقية 16 بلاغاً تشمل عمليات قصف، وقعت بين 17 فبراير و20 أغسطس الماضيين، وخلّفت 51 ضحية من المدنيين.

ويضمّ التحالف الدولي الذي تقوده واشنطن لمحاربة تنظيم الدولة في العراق وسوريا أكثر من 20 دولة.

وانطلقت أولى غارات التحالف في 7 أغسطس 2014؛ بعدما سيطر التنظيم على مساحات شاسعة في البلدين.