• العبارة بالضبط

بعد خلاف بغداد وأربيل.. واشنطن تدعم البيشمركة بالمال والسلاح

قال مسؤول في إقليم كردستان، شمالي العراق، الخميس، إن الولايات المتحدة الأمريكية تعتزم دعم قوات البيشمركة الكردية بـ364 مليون دولار، خلال 2018.

وعلى خلفية إجراء الإقليم، في سبتمبر الماضي، استفتاءً للانفصال عن العراق تصاعد التوتر بين بغداد وأربيل، واندلعت مواجهات عسكرية بين القوات العراقية وقوات الإقليم المتمتع بنوع من الحكم الذاتي منذ 1991.

وأضاف مدير العلاقات والتنسيقيات الخارجية في وزارة البيشمركة، العميد الركن هزار عمر: إن "أمريكا مستمرة في تسليح قوات البيشمركة دون الرجوع إلى بغداد" بحسب وكالة الأناضول للأنباء.

وتابع: "قرر الكونغرس الأمريكي منح وزارة البيشمركة مساعدات مالية بقيمة 364 مليون دولار في 2018".

اقرأ أيضاً :

العراق.. انتشار واسع لقوات أمريكية في كركوك

وأوضح أنه "من المقرر أن تدرب قوات أمريكية لواءين من قوات البيشمركة، وتزودهما بالسلاح وكافة المعدات العسكرية اللازمة، خلال العام المقبل".

ومضى عمر قائلاً: إن "القيادة الأمريكية أبلغت وزير البيشمركة بالوكالة، كريم سنجاري، بهذا القرار، خلال زيارة آمر قيادة مكتب التعاون الأمني الأمريكي مع العراق، الجنرال برادلي بيكر، للإقليم".

وأضاف: إن "وزير البيشمركة دعا قوات التحالف الدولي (لمحاربة تنظيم الدولة بقيادة الولايات المتحدة) إلى البقاء في الإقليم للاستمرار في تطوير وتدريب قواته".

وتتولى قوات تابعة للتحالف مهمة تدريب قوات البيشمركة، وكذلك قوات مكافحة الإرهاب والشرطة، التابعة للحكومة المركزية في بغداد.

وبدعم من التحالف الدولي، وعلى مدار ثلاث سنوات، تمكنت القوات العراقية من استعادة نحو ثلث مساحة العراق، كان تنظيم الدولة فرض سيطرته عليها، صيف 2014.