خاشقجي ينتصر لـ"الإخوان المسلمين".. ماذا قال؟

أشاد الإعلامي السعودي المعروف، جمال خاشقجي، بجماعة الإخوان المسلمين وعلمائهم، مؤكداً أنهم وفّقوا بين الدين والمعاصرة.

وكتب خاشقجي في تغريدة له على حسابه الشخصي في "تويتر": إنه "عندما يكون الاعتدال عنواناً فلن تجد غير علماء الإخوان (المسلمين) أو مقرّبين منهم نبراساً لذلك".

وأضاف: "لا ينكر إلا جاحد أن ديدن الإخوان كان التوفيق بين الدين والمعاصرة، ونالهم من المتشددين أشدّ الأذى، فناصحوهم ليعتدلوا حتى 79 (عام 1979) فانحازت الدولة للتشدّد مُضيّعة جهد سنوات".

وكان خاشقجي، الذي يقيم حالياً في الولايات المتحدة الأمريكية، أثار في وقت سابق موجة جدل ومناقشات حادة مع كتّاب وجمهور حسابه على موقع "تويتر"؛ وذلك حين دافع عن جماعة الإخوان المسلمين، والعلّامة الشيخ يوسف القرضاوي، المصنّفين كـ"إرهابيين" من قِبل المملكة العربية السعودية والإمارات والبحرين ومصر.

وقال مدافعاً عن جماعة الإخوان: "من زمان، أجد أن كل من يؤمن بالإصلاح والتغيير والربيع العربي والحرية ويعتزّ بدينه ووطنه يُوصف بأنه إخوان.. يبدو أن الإخوان فكرهم نبيل".

اقرأ أيضاً :

خاشقجي يرد على إساءة سعوديين لفلسطين: وصمة عار ستلاحقكم

واعتبر خاشقجي أن "الانتماء للإخوان ليس تهمة.. إلا بحكم النظام الآن". وقال: "لا يضيرني قول قائل إنني إخوان وإن لم أكن رسمياً منهم"؛ ونتيجة لهذه التغريدات قرّرت صحيفة "الحياة" وقف نشر مقالاته.