• العبارة بالضبط

رئيس اتحاد الكرة الكويتي يُشيد بإقرار قانون الرياضة الجديد

أشاد رئيس الاتحاد الكويتي لكرة القدم، أحمد اليوسف الصباح، بإقرار مجلس الأمة الكويتي، الأحد، قانون الرياضة الجديد، الذي يتوافق مع المعايير والاشتراطات الدولية، مثنياً في الوقت ذاته على موقف النواب بمجلس الأمة.

وقال اليوسف في بيان صحفي، موجهاً كلامه لنواب مجلس الأمة: "الشكر والاعتزاز لقراركم وموقفكم التاريخي لصالح شبابنا، الذي حُرم من تمثيل وطنه في المحافل الرياضية بسبب الإيقاف".

وأضاف: "ما حدث في السابق صفحة وطويت، وعلينا أن نعمل للمستقبل من أجل الشباب الرياضي، فبعد إقرار قانون الرياضة، الذي أكد شرعية اتحاد الكرة داخلياً، سنسعى بكل ما لدينا من أجل رفع الإيقاف في القريب العاجل".

وفي وقت سابق من الأحد، أقر مجلس الأمة الكويتي قانون الرياضة الجديد، بأغلبية نيابية كبيرة، وسط تفاؤل برفع الإيقاف المفروض على الرياضة الكويتية.

اقرأ أيضاً:

خطوة لرفع الإيقاف.. مجلس الأمة الكويتي يقر "قانون الرياضة"

وقال وزير التجارة والصناعة الكويتي وزير الدولة لشؤون الشباب بالوكالة، خالد الروضان، عقب الجلسة، إن قانون الرياضة الجديد الذي أقره مجلس الأمة، "يعد قانوناً متطوراً يؤكد استقلالية الحركة الرياضية، ومن شأنه رفع الإيقاف الرياضي".

وأعرب عن أمله أن تتفهم المنظمات الدولية حالة الإيقاف الرياضي الكويتي؛ إذ إن "الكويت متعاونة جداً مع تلك المنظمات"، مشيراً إلى أنه تم "الانتهاء من مرحلة مهمة جداً بعد المفاوضات التي استمرت مدة طويلة، مع الأمل بتحقيق الفرحة الكبرى بعودة النشاط الرياضي الكويتي".

وكان الوزير الكويتي الروضان قد أعلن في 19 أكتوبر 2017، أن الأزمة مع الفيفا في طريقها إلى الحل؛ بفضل وساطة قطرية.

ومنذ 16 أكتوبر 2015، تعاني الكويت الإيقاف دولياً؛ بسبب تعارض قوانين الاتحاد المحلي للعبة مع القوانين الدولية، والتدخل الحكومي في شؤونه، بحسب "الفيفا". وبعد نحو أسبوعين، حذت اللجنة الأولمبية الدولية حذو الفيفا وأوقفت اللجنة الأولمبية الكويتية.

ولم تتجاوب الكويت مع طلب الهيئات الدولية الحدَّ من التدخل الحكومي في الشأن الرياضي؛ بل حلَّت صيف 2016 هيئات رياضية محلية؛ من بينها اللجنة الأولمبية واتحاد كرة القدم، وأقدمت على تعيين هيئات مؤقتة بدلاً منها، لكنها لم تحظَ باعتراف السلطات الرياضية الدولية.