• العبارة بالضبط

غارات إسرائيلية على منشأة للنظام السوري قرب دمشق

استهدفت طائرات حربية إسرائيلية ليل الاثنين/الثلاثاء، للمرة الثانية خلال 72 ساعة، منطقة تضم مستودعات أسلحة تابعة لقوات نظام بشار الأسد قرب دمشق.

وقال المرصد السوري لحقوق الإنسان: إن "الغارات الإسرائيلية استهدفت منطقة تضم مركزاً للبحوث العلمية ومستودعات أسلحة لقوات النظام وحلفائه في جمرايا"، من دون أن يتضح حتى الآن الهدف الدقيق الذي طاله القصف.

وأَضاف مدير المرصد رامي عبد الرحمن: إن "لدى إسرائيل بنك أهداف داخل الأراضي السورية".

اقرأ أيضاً :

نيويورك تايمز: هكذا حوَّل الأسد سوريا إلى أطلال.. فمن يُعمّرها؟

من جهته، أكد إعلام نظام الأسد أن "الدفاعات الجوية تتصدى" للصواريخ الإسرائيلية التي استهدفت إحدى المنشآت العسكرية التابعة للنظام قرب دمشق، "وتسقط ثلاثة أهداف (صواريخ) منها".

وأبلغ شاهد عيان وكالة "رويترز" في وقت متأخر من مساء الاثنين أن دوي ثلاثة انفجارات قوية سمع من اتجاه جمرايا إلى الغرب من دمشق. وقال آخر إن دخاناً كثيفاً يتصاعد فوق المنطقة.

واستهدف قصف إسرائيلي مركز البحوث العلمية في جمرايا مرتين عام 2013.

وهذه المرة الثانية خلال 72 ساعة التي تقصف فيها "إسرائيل" مواقع عسكرية قرب دمشق، بعدما استهدفت منتصف ليل الجمعة/السبت بالصواريخ مواقع عسكرية قرب منطقة الكسوة في ريف دمشق الجنوبي الغربي، بينها مستودع أسلحة.

ومنذ بدء النزاع في سوريا في 2011، قصفت "إسرائيل" مراراً أهدافاً عسكرية لجيش النظام السوري أو أخرى لحزب الله في سوريا. كما استهدفت مرات عدة مواقع قريبة من مطار دمشق الدولي.