• العبارة بالضبط

مسؤول روسي: الحرب في سوريا ستتجسّد في الأعمال الفنية

أعلن ميخائيل شفيدكوي، المبعوث الخاص للرئيس الروسي للتعاون الثقافي الدولي، أن الانعكاس الفني للحرب في سوريا بدأ بالفعل، خاصة في المجال الوثائقي.

وقال شفيدكوي، الذي شغل منصب وزير الثقافة سابقاً، الثلاثاء: "لا أستطيع أن أقول على وجه اليقين، ولكنني أفهم تماماً أن الحرب في سوريا، وكذلك الحرب في أفغانستان، ستبعث الكثير من التأمّلات الفنية في الأدب والسينما، وأعتقد أن موضوع الحرب السورية سيترك تأثيره في المجتمع لأسباب مختلفة وجدّية، وسيأخذه الفنانون والكتاب على محمل الجدّ، ويولونه ما يستحقّ من أهمية"، بحسب وكالة أنباء "نوفوستي" الروسية.

وأوضح أنه في حين لا توجد مشاريع فنية نهائية بعد، فإن هناك بالفعل أعمالاً وثائقية أولى، وأنه متأكد من أنه ستكون هناك أعمال وثائقية تتعلّق بتدمير المعالم الثقافية في تدمر وحلب.

اقرأ أيضاً :

مؤتمر في روما يناقش سبل الحفاظ على الإرث الثقافي السوري

وقال شفيدكوي: "لذلك يمكنني القول إن الانعكاس الفني لهذه الحرب قد بدأ، ولكن هل ستظهر مشاريع فنية جديدة عن الحرب في سوريا؟ هذا سؤال آخر. الحرب الأفغانية تركت أثرها في جزء أكبر بكثير من سكّان روسيا من الحرب السورية، ومن هنا فإنه من الضروري أن نفهم ما الذي سيحدث".

وخلص إلى القول: "إذا كانت هذه أفلام مغامرة، فهذا سيئ؛ لأنه كانت هناك مشاكل خطيرة جداً في المجتمع السوري".