• العبارة بالضبط

"الملكي" الأوفر حظاً.. مونديال الأندية ينطلق بمشاركة عربية

تنطلق، الأربعاء، منافسات بطولة كأس العالم للأندية لكرة القدم، التي ستقام في الإمارات، حيث سيلعب الجزيرة الإماراتي مع أوكلاند سيتي النيوزيلندي، في أولى مباريات النسخة الحالية للمونديال، فيما يبدو ريال مدريد مرشحاً فوق العادة للاحتفاظ باللقب للمرة الثانية على التوالي.

وسيتأهل الفائز من لقاء الأربعاء، لمواجهة أوراوا ريد دياموندز الياباني، بطل القارة الآسيوية على حساب الهلال السعودي، وذلك في الدور الثاني للبطولة، السبت المقبل.

ويسعى الجزيرة، الذي يخوض البطولة العالمية؛ باعتباره مستضيفاً لها، علاوة على كونه بطلاً للموسم الماضي في الدوري الإماراتي، إلى استغلال عاملي الأرض والجمهور لصالحه ومحاولة تحقيق الانتصار في المباراة الأولى ومواصلة مشواره في البطولة العالمية.

وسيكون الجزيرة ثالث فريق إماراتي بعد أهلي دبي والوحدة يشارك في كأس العالم للأندية، الذي سبق للإمارات استضافة نسخة عامي 2009 و2010 منه، كما أنها ستنظم نسخة 2018.

اقرأ أيضاً :

افتتح أول ملاعب المونديال.. أمير قطر يظهر دعماً مطلقاً للرياضة

ويعول الجزيرة على أهم أوراقه الرابحة، ويتعلق الأمر بمهاجمه المتألق علي مبخوت، الذي سجل خمسة أهداف في آخر ثلاث مباريات للجزيرة في الدوري المحلي، الذي يحتل فيه المركز الرابع برصيد 16 نقطة، وبفارق ست نقاط عن الوصل المتصدر.

على الجانب الآخر، باتت مشاركة أوكلاند سيتي مألوفة في البطولة العالمية، وذلك للمرة التاسعة، وهو رقم قياسي لم يحققه أي نادٍ على مستوى العالم من قبل؛ ويعود ذلك بسبب سيطرته الكاملة على دوري أبطال أوقيانوسيا.

وتعد المشاركة في نسخة 2014 الأفضل للفريق النيوزيلندي؛ إذ احتل المركز الثالث، فيما فشل في تخطي المباراة الأولى في 7 نسخ.

اقرأ أيضاً :

إسرائيليون بالسعودية.. تطبيع رياضي يطلّ برأسه بين الرياض وتل أبيب

وإضافة إلى الجزيرة وأوكلاند سيتي، تُشارك 5 أندية في كأس العالم للأندية؛ هي ريال مدريد الإسباني (بطل دوري أبطال أوروبا)، وأوراوا ريد دياموندز الياباني (بطل آسيا)، والوداد البيضاوي المغربي (بطل أفريقيا)، وباتشوكا المكسيكي (بطل الكونكاكاف)، وجريميو البرازيلي (بطل ليبرتادوريس).

وكان فريق نادي العاصمة الإسبانية قد تُوِّج بلقب النسخة الماضية 2016، التي أقيمت في اليابان، بفوزه على كاشيما أنتلرز الياباني بنتيجة (4-2)، بعد التمديد إلى الأشواط الإضافية.