• العبارة بالضبط

القضاء العسكري يصدر أحكاماً بالسجن بحق 80 مصرياً

أصدر القضاء العسكري المصري، الأربعاء، في القاهرة والإسكندرية، أحكاماً بالسجن بحق 80 شخصاً أُدينوا بالعنف في قضيّتين منفصلتين، تراوحت ما بين 3 سنوات والمؤبّد (25 عاماً).

ونقلت وكالة الأناضول، عن مصدر قضائي لم تسمه، قوله: إن "محكمة غرب القاهرة العسكرية قضت بمعاقبة متهمٍ واحدٍ حضورياً بالسجن المؤبد، ومعاقبة 26 متهماً غيابياً بالسجن 10 سنوات".

وأضاف: "كما قضت المحكمة في القضية ذاتها بسجن 7 متهمين حضورياً 5 سنوات، و3 متهمين حضورياً بالسجن 3 سنوات؛ إثر إدانتهم في القضية المعروفة إعلاميا بالبلاك بلوك، التي تعود إلى يونيو 2014. كما برّأت المحكمة ذاتها 8 متهمين حضورياً، بينهم فتاتان؛ لعدم كفاية الأدلة ضدهما".

وتابع المصدر: "كما وجّهت النيابة العسكرية للمتهمين البالغ عددهم 46 شخصاً (20 حضورياً، و26 غيابياً) عدة تهم، نفوا صحتها؛ بينها حيازة أسلحة وذخائر ومفرقعات، وقتل رقيب شرطة، وتخريب مبانٍ وأملاك عامة وخاصة".

و"البلاك بلوك" مجموعة من المحتجين يرتدون زياً أسود كاملاً يضم غطاءً للوجه، انتشروا في فترة لاحقة لاشتعال ثورات الربيع العربي، وخاصة في مصر وتونس.

اقرأ أيضاً :

شفيق ينفي اختطافه ويتمسك بترشحه لرئاسة مصر

وفي القضية الثانية، قال المصدر: إن "المحكمة العسكرية بالإسكندرية قضت بمعاقبة 24 شخصاً غيابياً بالسجن المؤبد، ومعاقبة 14 آخرين حضورياً بالسجن 15 عاماً، والسجن 10 سنوات بحق 4 آخرين حضورياً، إثر إدانتهم بأحداث عنف حدثت عام 2015".

ووجهت النيابة العسكرية للمتهمين، البالغ عددهم 42 متهماً (18 حضورياً، و24 غيابياً) عدة اتهامات، نفوا صحتها، منها حرق منشآت عسكرية والاعتداء عليها، والشروع في القتل، وحيازة أسلحة وذخائر ومفرقعات".

جدير بالذكر أن حُكمي اليوم قابلان للطعن بالنسبة إلى المتهمين الحضوريين، أمام محكمة الطعون العليا العسكرية، خلال 60 يوماً من التصديق عليها، بينما تُعاد محاكمة المتهمين الغيابيين حال القبض عليهم.

وأصدر الرئيس المصري، عبد الفتاح السيسي، في أكتوبر 2014، قراراً يعتبِر المنشآت العامة في حكم المنشآت العسكرية، والاعتداء عليها يستوجب إحالة المدنيين إلى النيابة العسكرية.