• العبارة بالضبط

شاهد: ليفربول وإشبيلية يتأهلان لثمن نهائي "الأميرة الأوروبية"

تأهل ناديا ليفربول الإنجليزي، وإشبيلية الإسباني، مساء الأربعاء، إلى ثمن نهائي دوري أبطال أوروبا لكرة القدم، بعد الفوز الكبير لـ "الأول" وتعادل "الثاني" خارج ميدانه.

ليفربول حقق فوزاً ساحقاً على حساب ضيفه سبارتاك موسكو الروسي؛ بسباعية نظيفة، في الجولة السادسة والأخيرة للمجموعة الخامسة من البطولة القارية.

بادر ليفربول بتسجيل هدف مبكر في الدقيقة الرابعة عن طريق البرازيلي فيليبي كوتينيو من ركلة جزاء، وأضاف بعدها الهدف الثاني له ولفريقه في الدقيقة الـ 15.

وبذلك أصبح كوتينيو أول من يسجل ثنائية مع ليفربول على ملعب "الأنفيلد" في دوري أبطال أوروبا، منذ ستيفن جيرارد في مباراة الفوز على ريال مدريد الإسباني برباعية نظيفة، في 10 مارس 2009.

ومع حلول الدقيقة الـ 19 أضاف البرازيلي روبيرتو فيرمينو الهدف الثالث، ليخرج أصحاب الأرض والجمهور متقدمين في الشوط الأول بثلاثية نظيفة.

ولم يتوقف طوفان ليفربول عند ذلك، بل استمرّ في الشوط الثاني، إذ أحرز السنغالي ساديو ماني الهدف الرابع في الدقيقة الـ 47.

وشهدت الدقيقة الـ 50 هدفاً ثالثاً لكوتينيو وخامساً لفريقه، قبل أن يُضيف ماني الهدف السادس في الدقيقة الـ 76، ثم اختتم المصري محمد صلاح "مهرجان الأهداف" في الدقيقة الـ 86.

وفي مباراة ثانية ضمن منافسات الجولة ذاتها، تعادل إشبيلية مع مضيفه ماريبور السلوفيني بهدف لكل منهما.

تقدّم الفريق السلوفيني بهدف في الدقيقة العاشرة عن طريق البرازيلي ماركوس تافاريز، وتمكّن إشبيلية من تسجيل التعادل في الدقيقة الـ 75 عبر البرازيلي باولو هنريكي.

بذلك تصدّر ليفربول ترتيب المجموعة برصيد 12 نقطة بفارق ثلاث نقاط عن إشبيلية، في حين احتل سبارتاك موسكو المركز الثالث برصيد 6 نقاط، حيث سيواصل مشواره في الدوري الأوروبي، بينما يقبع ماريبور في القاع بـ 3 نقاط.

وفي المجموعة السادسة، لحق شاختار الأوكراني بمانشستر سيتي الإنجليزي إلى دور الـ 16، بعدما تغلّب عليه بهدفين مقابل هدف.

سجل ثنائية شاختار؛ البرازيلي بيرنارد إنيسيو، ومواطنه إيسمايلي؛ في الدقيقتين الـ 26 والـ 32، بينما جاء هدف مانشستر سيتي الوحيد عبر الأرجنتيني سيرجيو أغويرو من ركلة جزاء، في الدقيقة الـ 90.

وفي مباراة ثانية ضمن منافسات الجولة ذاتها، فاز فينورد الهولندي على ضيفه نابولي الإيطالي بهدفين مقابل هدف.

سجل ثنائية فينورد؛ الدنماركي نيكولاي يورغينسين، وجيرميه جستي، في الدقيقتين الـ 33 والـ 90، بينما جاء هدف نابولي عبر البولندي بيوتر زيلينسكي في الدقيقة الثانية.

بذلك تصدّر مانشستر سيتي ترتيب المجموعة برصيد 15 نقطة بفارق ثلاث نقاط عن شاختار، في حين احتل نابولي المركز الثالث برصيد 6 نقاط (تأهل للعب في الدوري الأوروبي)، وأخيراً فينورد برصيد 3 نقاط.

وفي المجموعة الثامنة، أنهى ريال مدريد الإسباني وتوتنهام الإنجليزي مشوارهما في مرحلة المجموعات بانتصار كل منهما على أرضه ووسط جماهيره.

ريال مدريد حقق فوزاً مثيراً على ضيفه بوروسيا دورتموند الألماني بثلاثة أهداف مقابل هدفين، في المباراة التي أُقيمت على ملعب "سانتياغو برنابيو".

بادر "الملكي" بتسجيل هدف في الدقيقة الثامنة عن طريق بورخا مايورال، ثم أضاف البرتغالي كريستيانو رونالدو الهدف الثاني في الدقيقة الـ 12.

وبات رونالدو أول لاعب في تاريخ دوري الأبطال يُسجل في جميع مباريات دور المجموعات خلال موسم واحد.

وردّ دورتموند بهدفين للغابوني بيير إيميريك أوباميانغ، في الدقيقتين الـ 43 والـ 49، إلا أن ريال مدريد سجل هدف الفوز في الدقيقة الـ 81 عن طريق لوكاس فاسكيز.

وفي مباراة ثانية ضمن المجموعة ذاتها، فاز توتنهام على أبويل نيقوسيا القبرصي بثلاثية نظيفة؛ سجلها الإسباني فيرناندو لورينتي، والكوري الجنوبي سون هيونغ مين، والفرنسي جورج كيفين نكودو؛ في الدقائق الـ 20 والـ 37 والـ 80.

بذلك تصدّر توتنهام ترتيب المجموعة برصيد 16 نقطة بفارق ثلاث نقاط عن ريال مدريد، في حين احتل بوروسيا دورتموند المركز الثالث برصيد نقطتين (الدوري الأوروبي)، بفارق الأهداف عن أبويل نيقوسيا.

وفي المجموعة السابعة، لحق بورتو البرتغالي بنظيره بيشكتاش التركي إلى ثمن نهائي "أمجد الكؤوس الأوروبية"؛ حيث تغلّب "الأول" على ضيفه موناكو الفرنسي بخمسة أهداف مقابل هدفين.

سجل خماسية بورتو؛ الكاميروني فانسون أبو بكر (هدفين)، والجزائري ياسين براهيمي، والبرازيلي أليكس تيليس، ومواطنه فرانسيسكو سواريز؛ في الدقائق الـ 9 والـ 33 والـ 45 والـ 65 والـ 88.

بينما جاءت ثنائية موناكو عن طريق البولندي كميل غليك من ركلة جزاء، والكولومبي راداميل فالكاو؛ في الدقيقتين الـ 61 والـ 78.

وفي مباراة ثانية ضمن المجموعة ذاتها، فاز بيشكتاش على مضيفه لايبزيغ الألماني بهدفين مقابل هدف.

سجل ثنائية بطل الدوري التركي؛ الإسباني ألفارو نيغريدو من ركلة جزاء، والبرازيلي أندرسون تاليسكا، في الدقيقتين الـ 10 والـ 90، بينما جاء هدف لايبزيغ عن طريق الغيني نابي كيتا في الدقيقة الـ 87.

بذلك تصدّر بيشكتاش ترتيب المجموعة برصيد 14 نقطة بفارق أربع نقاط عن بورتو، في حين احتل لايبزيغ المركز الثالث برصيد 7 نقاط (الدوري الأوروبي)، بينما يقبع موناكو في ذيل المجموعة بنقطتين.