• العبارة بالضبط

فلسطينيون يعبرون بالـ"غرافتي" عن رفض قرار ترامب بشأن القدس

استعان نشطاء فلسطينيون، الخميس، بفن الـ"غرافيتي" في مدينة بيت لحم جنوبي الضفة الغربية، للتعبير عن احتجاجهم على قرار الرئيس الأمريكي الاعتراف بالقدس المحتلة عاصمة لدولة الاحتلال، ونقل سفارة بلاده إليها.

وخطّ النشطاء عبارة: "القدس عاصمة دولة فلسطين على لوحة "غرافيتي"، للرئيس الأمريكي دونالد ترامب، رسمها فنان أسترالي يستخدم اسماً مستعاراً هو "لاش ساكس"، مطلع أكتوبر الماضي، ويظهر فيها وهو يرتدي قبعة يرتديها المتدينون اليهود، واضعين إشارة "X" على صورة ترامب، بحسب وكالة الأناضول.

وتنتشر رسوم الغرافيتي الضخمة لـ"لاش ساكس" على الجدار العازل في مدينة بيت لحم لترمب وهو يعانق الجدار، ويظهر في إحدى هذه الرسومات وهو يقول للجدار: "سأبني لك شقيقاً"، بينما يظهر رسم آخر الرئيس الأمريكي وهو يعانق برج مراقبةٍ إسرائيلياً وحوله قلوب بجوار عبارات كتبها متظاهرون فلسطينيون.

اقرأ أيضاً :

صحف أمريكية: الشرق الأوسط على حافة الخطر بعد قرار ترامب

وقال الناشط في لجان المقاومة الشعبية الفلسطينية، في بيت لحم، منذر عميرة: إن "الفعالية جاءت تعبيراً عن رفض القرار الأمريكي، والتأكيد على استمرار النضال الفلسطيني حتى إقامة الدولة المستقلة وعاصمتها القدس".

وأضاف: "مدينة بيت لحم تحتفل في هذه الأيام بعيد الميلاد المجيد، ورسالة الميلاد هي السلام، لكن الإجراء الأمريكي يسعى لإثارة التوتر في المنطقة".

جديرٌ بالذكر أن الجدار العازل في بيت لحم أصبح مساحةً للفن الاحتجاجي والتعبير عن مخاوف الفلسطينيين بعدما استقطع أراضي كانوا يطمحون إلى جعلها جزءاً من دولتهم في المستقبل.

وأعلن ترامب في خطابٍ متلفزٍ من البيت الأبيض، الأربعاء، اعتراف بلاده رسمياً بالقدس عاصمةً لدولة الاحتلال الإسرائيلي، والبدء بنقل سفارة بلاده إلى المدينة المحتلة، وسط غضب عربي وإسلامي، وقلق وتحذيرات دولية.