بغداد تستدعي السفير الأمريكي احتجاجاً على قرار ترامب

استدعت وزارة الخارجية العراقية، الخميس، السفير الأمريكي في بغداد، دوغلاس سيليمان، احتجاجاً على قرار الرئيس الأمريكي اعتبار القدس عاصمةً لدولة الاحتلال ونقل سفارة بلاده إليها.

أعلن ذلك المتحدث باسم الوزارة، أحمد محجوب، في بيان بثه التفزيون الرسمي قال فيه: إن "الوزارة تستدعي السفير الأمريكي لتسليمه مذكرة احتجاجٍ على قرار ترامب بشأن القدس".

وكانت الحكومة العراقية أعلنت في وقتٍ سابقٍ رفضها لقرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، محذرةً من "عواقب وخيمة" قد تنجم عنه في المنطقة.

وأعلن ترامب، الأربعاء، اعتراف بلاده رسمياً بالقدس المحتلة عاصمةً لدولة الاحتلال الإسرائيلي، وقرر نقل سفارة بلاده من تل أبيب إليها.

اقرأ أيضاً :

نتنياهو: دول كثيرة ستعترف بالقدس عاصمة لإسرائيل

ولم يقتصر اعتراف الرئيس الأمريكي على الشطر الغربي الذي تحتله "إسرائيل" بموجب قرار التقسيم الأممي الصادر عام 1947، بل شمل الشطر الشرقي المصنف في الأمم المتحدة كـ"محتل".

وأدى القرار إلى موجة كبيرة من الإدانات على مختلف الأصعدة؛ لا سيما من قبل الدول العربية والإسلامية.

واحتلت دولة الاحتلال شرقي القدس عام 1967، وأعلنت عام 1980 ضمها إلى غربي القدس المحتلة منذ عام 1948، معتبرةً "القدس عاصمةً موحدةً وأبديةً" لها، وهو ما يرفض المجتمع الدولي الاعتراف به.

كما يتمسك الفلسطينيون بشرقي القدس عاصمةً لدولتهم المأمولة استناداً لقرارات المجتمع الدولي.