• العبارة بالضبط

إيطاليا: سنُبقي سفارتنا بـ"تل أبيب" وقلقون من نهج أمريكا الجديد

قال وزير الخارجية والتعاون الدولي الإيطالي، أنجيلينو ألفانو، الخميس، إن بلاده ستُبقي على سفارتها في "تل أبيب"، مؤكداً ضرورة السعي لحل لمسألة القدس المحتلة كعاصمة مستقبلية للدولتين.

وأوضح ألفانو، في بيان، أن الموقف الإيطالي بشأن القدس "يبقى ولا يزال قائماً على الموقف الأوروبي، وعلى ما تم التوصل بشأنه من إجماع دولي في نطاق الأمم المتحدة".

وأضاف الوزير الإيطالي: "لهذا يجب أن يتم السعي لحل مسألة القدس، كعاصمة مستقبلية لدولتين، فيما بين الإسرائيليين والفلسطينيين من خلال المفاوضات، وفي سياق عملية السلام القائمة على أساس حل الدولتين، مع مراعاة التوقعات المشروعة لكليهما".

وأكد البيان أنه حتى يحدث ذلك "ستواصل إيطاليا الالتزام بقرارات الأمم المتحدة ذات الصلة، وإبقاء سفارتها لدى دولة إسرائيل في تل أبيب".

اقرأ أيضاً :

بعد أن قضى ترامب على "أوسلو".. عباس يبحث عن وسيط نزيه

وتابع ألفانو: "نحن قلقون من تداعيات ما يمكن أن يسفر عنه الإعلان عن النهج الأمريكي الجديد على أرض الواقع، ونخاطب الشعور بالمسؤولية لدى جميع الأطراف الفاعلة في فلسطين وفي المنطقة حتى يتم تجنب حوادث وعنف لا تفيد أحداً".

ولفت الوزير إلى أنه "بالنسبة لإيطاليا يتعين الآن، بالتعاون مع الشركاء في الاتحاد الأوروبي، ومن خلال الاتصال بالفاعلين الإقليميين والدوليين، تقييم الوضع والتفكير في مبادرات أوروبية ممكنة للمساهمة في إعادة إطلاق عملية السلام بصورة ملموسة".

ومساء الأربعاء أعلن الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، اعتراف بلاده رسمياً بالقدس المحتلة عاصمة لـ"إسرائيل"، وأمر بنقل سفارة بلاده من تل أبيب إلى المدينة المحتلة.

وأدى القرار إلى موجة كبيرة من الإدانات على مختلف الأصعدة، لا سيما من قبل الدول العربية والإسلامية.